Reading Time: 2 minutes

«لقد أعطانا تلسكوب هابل رؤى مذهلة عن الكون، بدءاً من الكواكب القريبة إلى أبعد المجرات التي رأيناها حتى الآن».

– توماس زوربوشن، المدير المساعد للعلوم في مقر ناسا.

يكمل اليوم تلسكوب هابل 30 عاماً من العمل في الفضاء. وفي عيد ميلاده، أطلقت ناسا صورة كونية ساحرة للسديم الأحمر العملاق (NGC 2014)، وجارته الزرقاء الأصغر (NGC 2020)، وهما جزءاً من منطقة شاسعة في سحابة ماجلان الكبرى، حيث تولد فيهما النجوم.

  • سحابة ماجلان الكبرى هي مجرة ​​تابعة لدرب التبانة، تقع على بُعد 163000 سنة ضوئية.

أطلق فريق ناسا اسم «الشعاب الكونية» على الصورة التي التقطها التلسكوب، لأنها تشبه إلى حدٍ كبير الشعاب المرجانية التي تطفو في بحرٍ شاسع من النجوم. تظهر في الصورة مناطق تكوين النجوم، حيث يبلغ توهجها -على الأقل- 10 أضعاف كتلة شمسنا. هذه النجوم لها حياة قصيرة لا تتجاوز بضعة ملايين من السنين؛ مقارنة بعشر سنوات من عُمر شمسنا.

تولد النجوم عادة عندما تنهار مكونات السحب الكونية من الغبار والغاز على بعضها بسبب الجاذبية. ومع سقوط الكثير من المواد على النجم المُتشكل، يصبح مركزه ساخناً وكثيفاً بما يكفي لتحفيز تفاعلات الاندماج النووي التي تجعل النجوم تتوهج.

قبل 30 عاماً، وفي 24 أبريل/ نيسان 1990، أطلقت ناسا تلسكوب هابل نحو الفضاء من مركز كنيدي للفضاء التابع لها في فلوريدا، على متن المكوك الفضائي «ديسكفري»، وبرفقة طاقم مكون من 5 روّاد فضاء. وبعد يوم واحد من إطلاقه، أبصرت أعيننا الكون من خلاله. فبجانب الصور المذهلة التي نعرفها عن الفضاء، والرحلات الاستكشافية التي يصحبنا فيها؛ فقد أحدث التلسكوب ثورة في علم الفلك الحديث».

وبخلاف أي تلسكوب آخر، فقد جعل هابل علم الفلك جذاباً ومتاحاً للناس من كافة الأعمار. كما أسفرت مهمته حتى الآن عن 1.4 مليون عملية رصد، وقدم بيانات استخدمها علماء الفلك حول العالم لكتابة أكثر من 17000 بحث علمي تمت مراجعته من قبل الأقران، مما يجعله واحد من أكثر المراصد الفضائية إنتاجاً في التاريخ. كما يقدم التلسكوب عدة خدمات للناس ومحبي وهواة الفلك مثل:

1. ماذا التقط تلسكوب هابل في عيد ميلادك؟

2. مخزون كبير من الصور المجانية عالية الجودة، يمكنك تحميلها بسهولة.

3. لوحات جدارية كبيرة بجودة عالية، مجانية وسهلة التحميل.

كما يمكنك زيارة الموقع الرسمي للتلسكوب لمعرفة آخر الأخبار والتطورات عنه، والإبحار في كم كبير من الصور والفيديوهات للفضاء.