Image

سيعلم السائقون السرعة المناسبة لعدم التوقف في الإشارات الحمراء، والوقت المتبقي قبل أن تتحول الإشارات للون الأخضر

Bread assortment تستطيع شاشة لوحة القيادة إخبارك كيف يمكن تجنب إشارات المرور الحمراء وكم تبقى من الوقت قبل أن تتحول للون الأخضر | حقوق الصورة: أودي

إشارات المرور من أكثر الأمور إحباطاً عند التنقل، إذ يتوتر السائقون مع محاولتهم الوصول للتقاطع التالي قبل أن تصبح الإشارة حمراء، أو عندما يشاهدون الوقت يتسرب بلا نهاية عند انتظارهم الإشارات أن تصبح خضراء.

وبينما ليس في وسع أودي أن تساعدك على تجنب الإشارات الحمراء بشكل تام،  إلا أن “نظام معلومات حركة المرور” الخاص بها – والموجود في جميع طرازات سياراتها عدا A3 وTT –  يمكن أن يخبرك بالحالة المتوقعة للإشارات المرورية. تعمل هذه التقنية في 13 مدينة كبرى تحوي أكثر من 4600 تقاطعاً، وهذه الأرقام في ازدياد مستمر.

بدأت أودي تجربة هذا البرنامج على عدة طرازات من سياراتها بمدينة لاس فيغاس في عام 2016، ومنذ ذلك الوقت ظلت تضيف المزيد من المدن وأنواع السيارات، وحتى اليوم حظيت بكتلة حرجة تسمح للنظام بالعمل بفعالية. ومع إضافة أودي مزايا جديدة للنظام المعروف اختصاراً بـ TLI، بات بإمكانه الآن أن يخبر السائقين متى ستتحول الإشارة الحمراء إلى خضراء.

يعمل النظام بالشكل التالي: بينما أنت تقود نحو تقاطع ما، تتواصل سيارتك مع إشارة مرورية مجهزة بتكنولوجيا النظام. إذا كان ضوء الإشارة أحمراً أو على وشك ان يصبح أحمراً تظهر أيقونة إشارة مرور إما على شاشة العرض أو على لوحة القيادة أو على كليهما، وبينما تنتظر سيظهر مؤقت عد تنازلي ليخبرك بالوقت المتبقي قبل أن تتحول الإشارة إلى خضراء.

يتطلب توظيف النظام بنية تحتية حديثة، وأرقام بنية تحتية مجهزة كهذه في ازدياد | حقوق الصورة: أودي

سيخبرك النظام أيضاً بأي سرعة عليك أن تقود لتجنب التوقف على الإشارات المقبلة، ليوفر عليك الحساب أثناء القيادة. يستخدم نظام “ناصح السرعة المثلى للإشارة الخضراء – The Green Light Optimized Speed Advisory ” الموجود بالسيارة، معلومات إشارات المرور وموقع العربة لحساب توصيات السرعة التي تسمح للسائقين الوصول لإشارات المرور عندما تكون خضراء. تؤخذ كلاً من مسافة التوقف وحد السرعة المسموح وخطط توقيت الإشارة في عين الاعتبار من أجل تحديد توصيات السرعة التي تظهر للسائق.

تحصل أودي على المعلومات لا سلكياً من إشارات المرور التي تم تحديثها لتدعم التواصل بين العربات والبنية التحتية. ترسل إشارات المرور  معلومات عن وضعها إلى الإدارات المحلية المتحكمة بها، ومن ثم تنقل على مراحل الإدارات المعلومات إلى شريك أودي التقني، ترافيك تكنولوجي سيرفيسز TTS.

ثم يقدم ترافيك تكنولوجي سيرفيسز تلك المعلومات لأودي، والتي ترسلها إلى سياراتها التي تستخدم اتصالات خلوية من الجيل الرابع LTE ضمنها. تُظهر السيارة مؤقت عد تنازلي على شاشتها للسائق، وكما يمكن أن تتوقع، هناك بعض التأخير في النظام وهناك بعض التخمينات التي تحدث عند حساب الأرقام، لذا قد تلاحظ شيئاً من البُطء مع قيام العداد بتصحيح الأخطاء واستمرار العد التنازلي نحو الصفر. ستلاحظ أيضاً أن الشاشة تختفي عندما يتبقى 3 ثواني للانطلاق، محفزةً السائق على التركيز على الطريق لا على الشاشة.

يتطلب توظيف النظام بنية تحتية حديثة، وأرقام بنية تحتية مجهزة كهذه في ازدياد | حقوق الصورة: أودي

قد تتضمن التطويرات المستقبلية “لنظام معلومات حركة المرور” ربط نظام الإيقاف والتشغيل التلقائي الخاص بالسيارة بحيث يصبح من الممكن إيقاف تشغيل السيارة وإعادة تشغيلها تلقائياً عند وقت الانطلاق. كما قد تستخدم أنظمة الملاحة  البيانات للمساعدة في تخطيط طرق موفرة للوقت قبل أن تبداً بالرحلة حتى.

لا يزال عدد محدود من الإشارات المرورية في الأسواق المدعومة مجهزاً للخدمة، لكن ربط الإشارات يزداد باضطراد، بحسب بالاجي يلتشورو، المخطط الاستراتيجي الرئيسي لبيانات اتصال أودي، حيث يشير إلى قيام بعض المدن مثل بورتلاند وفينيكس بزيادة تقاطعاتها المتصلة بالنظام بوتيرة سريعة، بينما ظلت دالاس ثابتة تقريباً.

تظل إشارات المرور مستخدمة لحوالي 25 عاماً تقريباً قبل أن يتم استبدالها، وليس من أولويات البلديات عادة إنفاق مال لاستبدالها قبل أن تستدعي الحاجة ذلك كما يشرح يلتشورو. حتى الآن، أودي هي مصنّع السيارات الوحيد الذي لديه نظام معلومات إشارات المرور لذا: “يشبه الموضوع معضلة البيضة والدجاجة، لكن مع إضافة مزيد من المصنعين للتقنية، سيكون لدى المدن حافزاً أكبر لتركيب إشارات مرور ذكية”

لكن حتى حالياً، يمكن للسائقين أن يستمتعوا بقيادة أقل توتراً بينما يحصلون على معلومات أكثر عن وضع وتوقيت الإشارات المرورية على طريقهم. فقط تذكر، لا داعي أن تصيح عندما يبلغ العد التنازلي الثواني الثلاث الأخيرة.

error: Content is protected !!

 

ساهموا معنا في استبيان بوبيولار ساينس - العلوم للعموم

للحصول على محتوى يناسب اهتمامكم

اضغط هنا