Reading Time: 4 minutes

المقالة باللغة الإنجليزية


يواجه العمل من المنزل العديد من التحديات، ولكن هناك مشكلة يواجهها العديد منا في كل مكان مراراً وتكراراً بغضّ النظر عن تجهيزاتهم؛ وهي بطء شبكة الواي فاي أو تقطعها. إذا لم تتحسّن سرعة شبكة الواي فاي المنزلية رغم قيامك بتطوير تجهيزاتك، أو ما زلت تعاني من انقطاع الشبكة المتكرر في مناطق معينة في المنزل -التي تُعرف بالمناطق الميتة-، فقد حان الوقت لتجريب حلولٍ مختلفة كلياً. قد تكون بحاجةٍ لمد بعض كابلات شبكة الإيثرنت وتوصيلها بنظام «مِش واي فاي» الحديث، والذي يُشار إليها عادة بموسعات أو مكررات النطاق، والذي أصبح خياراً شائعاً لحل تلك المشاكل.

يوفر الجمع بين شبكة إيثرنت ونظام «مِش» شبكة واي فاي قوية في كل مكان

إذا كان منزلك كبيراً أو ذو تصميم فريد، فمهما حاولت العبث بهوائي راوتر المنزل وتوجيهه بزوايا مختلفة، فلن تحصل على شبكة واي فاي قوية ومستقرة في جميع أنحاء المنزل، إنها حقيقة من حقائق الحياة المؤسفة. ولكن، يمكن أن توفّر أنظمة موسعات الإشارة اللاسلكية وأنظمة مِش الحديثة، مثل نظام «إيرو»، في حلّ تلك المشاكل في بعض الحالات، لكنها ليست حلاً سحرياً، خصوصاً إذا كنت تعيش في مكانٍ واسع أو كانت الجدران سميكةٍ ومتداخلة.

يقول «شام كلايتون»، مالك شركة «سي بي جي ملتيميديا» التي تقدم حلول أنظمة مِش اللاسلكية والإيثرنت، والواقعة في شيبرد بولاية ميشيغان: «يقوم مكرر إشارة الواي بالتقاط جودة الإنترنت المتاحة وإعادة بثها مجدداَ، فإذا كانت جودة الإنترنت ضعيفة أصلاً، فلن يوفر سوى شبكة واي فاي سيئة». تقوم شركة كلايتون بتركيب أنظمة واي فاي والإيثرنت بشكل احترافي للملكيات السكنية والتجارية، وقد واجهته العديد من الحالات التي لا تتمكن فيها هذه الموسعات اللاسلكية من حل المشكلة بالكامل. فحتّى لو تمكنت هذه الأنظمة من توفير إشارة واي فاي قوية بالفعل، إلا أن طبيعة موسعات الإشارة هذه (حتى العالية الجودة منها والتي تمتلك عدة هوائيات لتوزيع الإشارة)، ستعاني من البطء بسبب نقل بياناتك عبر عدة مراحل «قفزات» لتوصيلها في النهاية إلى الراوتر.

يتمثل الحل البسيط والسهل لكل هذه المشاكل بتوصيل كل هذه العقد الشبكية اللاسلكية بالراوتر الرئيسي مباشرةً باستخدام كابلات الإيثرنت. وبذلك ستضمن أقل ضياع للإشارة خلال انتقالها بين أجهزتك والراوتر الرئيسي، وستحصل على تغطية واي فاي مثالية بغض النظر عن قِدم منزلك، أو مدى ثخانة الجدران، أو بعد مكتبك عن الراوتر.

الحل بسيط بالفعل، ولكن عندما أقترح هذه الطريقة على الأصدقاء والمعارف، يعبرون عن امتعاضهم لأنّهم يعتقدون أن تركيب هذه الأنظمة يتطلب الكثير من الجهد والتكلفة.

التكلفة، التعقيد، التوصيلات

إيثرنت, تقنيات حديثة, اتصالات, إنترنت

كلما زاد تعقيد تصميم المنزل، زادت صعوبة تركيب وتكلفة الأنظمة اللاسلكية، ولكن الأمر يستحق فعلاً. حقوق الصورة: ريكاردو جوميز أنجيل/ أنسبلاش

لا يستطيع مستأجرو المنازل في بعض الأحيان ثقب الجدران لتمديد توصيلات شبكة الإيثرنت بسبب شروط عقد الإيجار. ولكن حتى إذا كنت تملك المنزل، فقد تحول بعض العوائق دون تثبيت هذا الإعداد المثالي. في الواقع، وبناءً على كيفية توصيل الأسلاك بمنزلك، قد لا تضطر حتى إلى القيام بالكثير من العمل.

يقول كلايتون: «تحتوي العديد من المنازل على شبكاتٍ محورية تنطوي على استخدام العديد من كابلات الإيثرنت. مثل كابلات توصيل المخصصة لتلفزيون الكيبل أو الإنترنت، أو حتى كابلات الهوائيات الخارجية. في الواقع، يمكن الاستفادة من هذه الكابلات باستخدام المحولات الشبكية، بالتالي تحويلها إلى شبكة منزلية، لكن الجانب السلبي لهذا الأمر هو أن سرعة نقل البيانات عبر هذه التمديدات تتراوح بين 7.5 إلى 12.5 ميجا بايت في الثانية فقط.

قد لا تكون هذه السرعة كافيةً إذا كان لديك عدة أشخاص يشاهدون البرامج على شبكة نتفلكس بدقة عالية في نفس الوقت مثلاً، بينما يجري شخصٌ آخر لقاءً عبر الإنترنت في الغرفة الأخرى، ويقوم جهاز الكمبيوتر بتشغيل النسخ الاحتياطي السحابي ليلاً. على أية حال ليس لدى الجميع حزمة انترنت يمكنها التعامل مع كل هذه المتطلبات، ولكن بالنسبة لمعظمنا، هذا يكفي، خصوصاً إذا لم تكن بحاجةٍ سوى لتغطية زاويةٍ ميتة واحدة أو اثنتين في المنزل.

تختلف تكلفة تركيب هذه الخدمة من مكانٍ لآخر، ووفقاً لكلايتون، يبلغ الحد الأدنى لأجر الاختصاصي في ميتشيغان والذي يقوم بإعداد الشبكة الجديدة حوالي 130 دولاراً لكل عقدة توصيل، بينما قد تبلغ التكلفة أكثر في ولاياتٍ أخرى مثل ميريلاند. أي، من الناحية العملية، إذا كانت لديك وحدة «مِش» لاسلكية واحدة وتريد تمديد كابلات إيثرنت إلى نقطتي وصولٍ أخريين، سيكلفك ذلك بضع مئاتٍ من الدولارات، بالإضافة إلى تكلفة معدات نقاط الوصول اللاسلكية هذه إذا لم تكن تمتلكها أيضاً. يمكنك استخدام نظام الشبكة اللاسلكية الذي تمتلكه حالياً، كنظام «إيرو» من أمازون أو نظام «أوربي» من نيتجير، أو الدفع لتثبيت نظامٍ احترافي أكثر، مثل نظام الشبكة اللاسلكية الذي تقدمه شركة «أوبوكويتي»، والتي يُعد أكثر تعقيداً إلى حدّ ما، ولكنها تسمح للشركة باستكشاف الأخطاء عن بعد وإصلاحها في حال حصول أعطالٍ فيها.

في النهاية، ستعتمد التكلفة على تصميم منزلك، فحسب درجة تعقيد التوصيلات ومدى طولها وطريقة تركيبها، قد يكلفك ذلك المزيد. فتكلفة إنشاء نقاط اتصالٍ في منزلٍ مكون من 3 طوابق مثلاً تحتاج من عامل التركيب حلولاً إبداعية ومكلفة لمد كابلات التوصيل. يوصي كلايتون في البداية بأن تقوم شركة محلية باستكشاف منزلك وتقييم التكلفة وتقديم عرض الأسعارٍ المناسب، وحتى لو كلفّكتك هذه الاستشارة دفع القليل، إلا أن ذلك سيضمن لك معرفة التكلفة الحقيقية مقدماً.

قد تكون هناك تكلفة «جمالية» وفقاً لتعبير كلايتون، حيث قد تُضطر إلى تغطية بعض الثقوب وتمديدات الأسلاك بلوحاتٍ جدارية مثلاً لإخفائها أو إعادة طلائها، المهم هنا عدم ظهور هذه التمديدات. قد تعني هذه الأمور المزيد من المتاعب والتكلفة، ولكن في النهاية ستحصل على شبكة واي فاي قوية لسنواتٍ عديدة قادمة.

ما الذي يمكنك فعله بنفسك؟

إذا كنت متحمساً للغاية للحصول على شبكة واي فاي مثالية في منزلك، ولكنك قلق ومتردد بشأن التكلفة، يمكنك القيام ببعض التحسينات بنفسك من خلال الاستعانة بالفيديوهات التعليمية على اليوتيوب كما يقول كلايتون مازحاً: «لا يوجد شيء صعب جداً بشأن تركيب المعدات. إذا كنت تريد أن تقوم بالأمر بنفسك، فهناك الكثير من الموارد الرائعة على الإنترنت».

هناك الكثير من الموارد التعليمية التي تحوي إرشاداتٍ مختلفة وتغطي مختلف تصاميم المنازل، لذلك قد تضطر إلى مشاهدة الكثير إلى أن تحصل على الارشادات لأكثر فائدة التي توافق احتياجاتك. كلما كان تصميم منزلك أبسط، كانت مهمتك أسهل. فإعداد المنازل المكونة من 3 طوابق مثلاً سيكون صعباً للغاية لأنك ستضطر لتمديد الكابلات عبر طوابق متعددة، لذلك قد يكون الاستعانة بعاملٍ محترف أكثر جدوى وأسرع في هذه الحالة.

ولكن، وبالاستعانة ببعض المعدات، مثل أشرطة السحب والمثقب وآلة الصنفرة، بالإضافة إلى بكرةٍ من كابلات الايثرنت من نوع «كات6»، ستُدهش مما يمكنك القيام به بمفردك. أنا شخصياً لم أواجه أي مشكلة في تمديد كابلات الإيثرنت عبر جدران منزلي القديم المكون من طابقٍ واحد. قد يبدو مشروعاً كبيراً للوهلة الأولى، لكنه ليس كذلك في الواقع.

إذا ما زلت تشعر بالقلق بشأن التكلفة، فتذكر أن ما ستحصل عليه في النهاية سيوفر عليك الكثير من المال والوقت والصداع على المدى الطويل. وبالإضافة إلى ذلك، كما يشير كلايتون، يمكن لتركيب نظام شبكةٍ لاسلكية حديث في المنزل أن يرفع قيمة منزلك حوالي 10-15% أيضاً، ناهيك عن الفائدة التي ستجنيها لقاء تخفيض تكلفة تركيب معداتٍ أخرى مثل أنظمة كاميرات المراقبة.

إذا كنت تخطط للعمل من المنزل على المدى الطويل، فقم بإصلاح شبكة الواي فاي مرة واحدة، وإلى الأبد.