Reading Time: < 1 minute

منحت الوكالة الأميركية للفضاء ناسا شركة نوكيا مبلغاً وقدره 14.1 مليون دولار لنشر شبكة الإتصال الخلوية من الجيل الرابع على سطح القمر. 

جاءت المنحة كجزء من عقود بقيمة 370 مليون دولار؛ تم توقيعها بموجب اختيارات ناسا التي اسمتها «نقطة التحول» والتي تهدف إلى تعزيز البحث والتطوير لاستكشاف الفضاء. 

تتمثل خطة نوكيا في بناء شبكة الجيل الرابع نظام «LTE»، والانتقال في النهاية إلى الجيل الخامس «كالأرض تماماً». ووفقاً لإعلان ناسا سيكون هذا أول نظام اتصالات «LTE» في الفضاء. 

وقال مدير ناسا جيم بريدنشتاين في بث مباشر للإعلان: «يمكن للنظام أن يدعم الاتصالات على سطح القمر على مسافات كبيرة، ويزيد السرعات، ويوفر موثوقية أكثر من المعايير الحالية.» وأضاف «أن الشبكة ستوفر خدمة الاتصالات بين مركبات الهبوط على سطح القمر والمركبات الجوالة والموائل ورواد الفضاء، سيمكّن التمويل نوكيا من دراسة كيفية تعديل التكنولوجيا الأرضية لتلائم البيئة القمرية» كل ذلك يدعم هدف ناسا المتمثل في وجود قاعدة قمرية على القمر بحلول عام 2028. 

عبرت شركة بيل لابس – وهي الشركة التي تدعم نوكيا في مجال الابتكار – عن ذلك في سلسلة تغريدات لها على تويتر. وتعتزم الشركة أن تدعم الشبكة التشغيل اللاسلكي للمركبة القمرية والملاحة، فضلاً عن بث الفيديو. وجاء في التغريدات «أن الشبكة ستكون مدمجة وفعالة، بالإضافة إلى أنها مصممة خصيصاً لتحمل درجات الحرارة الشديدة والإشعاع وظروف الفراغ في الفضاء.»

هذه ليست محاولة نوكيا الأولى لإطلاق شبكة LTE على القمر، فقد خططت لذلك في عام 2018 بالتعاون مع شركة «PTScientists» وهي شركة فضاء ألمانية، وشركة فودافون لإطلاق شبكة LTE في موقع هبوط أبولو 17، لكن تلك الخطة لم تؤت ثمارها.