Reading Time: < 1 minute

أفادت وكالات أنباء عالمية أن نيوزيلندا تمكنت من القضاء على فيروس كورونا داخل أراضيها، وجاء هذا بعد إعلان مسؤولو الصحة عن شفاء آخر حالة معروفة مصابة بفيروس كورونا اليوم الاثنين، ووفقاً لوكالة أسوشيتد برس فإن اختبارات فيروس كورونا أُجريت على 40 ألف شخص مشتبه بهم في خلال الـ 17 يوماً الماضية لكن جاءت جميع النتائج سلبية.

أعلنت «جاسيندا أرديرن» رئيسة وزراء نيوزيلندا؛ عن رفع القيود التي فُرضت بسبب فيروس كورونا بداية من منتصف الليل، والعودة إلى الحياة الطبيعية والسفر الداخلي، مع الإبقاء على إغلاق منافذ الطيران الخارجي. وأضافت أرديرن أن هناك احتمالية ظهور حالات جديدة، وطالبت من المواطنين توخي الحذر والاستعداد في حال حدث هذا. 

أكد عدد من الخبراء أن القضاء على الفيروس في نيوزيلندا جاء نتيجة لعدة عوامل منها موقع نيوزيلندا في جنوب المحيط الهادئ الذي أتاح لها مراقبة تطور الفيروس في باقي العالم قبل أن يصل إليها، وفرض حظر التجول في مرحلة مبكرة. 

مع ذلك فإن نجاح نيوزيلندا في القضاء على الفيروس لن ينهي الخسائر الاقتصادية في البلاد، ولا يزال هناك آلاف من النيوزلنديين خسروا وظائفهم بسبب توقف السياحة الخارجية التي تشكل 10% من الاقتصاد.