Reading Time: < 1 minute

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء الاثنين المنصرم؛ عن إطلاق وتنظيم تحدي القمر الصناعي، في إطار مشاركتها في “هاكاثون الإمارات 2020 – بيانات للسعادة وجودة الحياة” الذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الإماراتية بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة خلال شهر الإمارات للابتكار.

يهدف التحدي إلى تعريف أفراد المجتمع بمراحل بناء وإطلاق الأقمار الصناعية من خلال تشجيعهم على المشاركة في طرح وتطوير حلول مبتكرة لتطوير الأقمار الصناعية وذلك من مراحل التصميم الأولية إلى مرحلة الإطلاق نحو المدار.

تعتمد فكرة التحدي على تحفيز المشاركين لابتكار طرق وأفكار مميزة يمكن من خلالها تقديم البيانات الخاصة حول القمر الاصطناعي سواء من خلال تطبيقات أو ألعاب أو حلول تقنية مبتكرة يقدمها المشاركون في التحدي.

نقلاً عن وكالة أنباء الإمارات وام؛ قال سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء إن مشاركة الوكالة في هاكاثون الإمارات يأتي في إطار حرصها على المشاركة في الفعاليات والمبادرات التي تعنى بتعزيز ثقافة الابتكار بين أفراد المجتمع وتشجيعهم على تبني ممارساتها في مختلف القطاعات لاسيما قطاع الفضاء.

أضاف الأحبابي أن التحدي ينسجم مع مستهدفاتنا الاستراتيجية الرامية إلى رفع درجة الوعي لدى أفراد المجتمع بالقطاع الفضائي والعمل على تنظيم وتطوير القطاع الفضائي الوطني بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني المستدام.

قال المهندس ناصر بن حماد الرئيس التنفيذي للابتكار لدى وكالة الإمارات للفضاء؛ نقلاً عن وكالة أنباء الإمارات وام؛ إننا نهدف من خلال التحدي إلى تشجيع المشاركين في الهاكاثون على توظيف أفكارهم المبتكرة في إيجاد طرق ووسائل توعوية لزيادة درجة الوعي والمعرفة بقطاع الفضاء والأقمار الصناعية.

تستمر فعاليات الدورة الثالثة لهاكاثون الإمارات على مدار أربعة أسابيع في دولة الإمارات العربية، وبدأت من جامعة خليفة في أبوظبي ثم إلى الجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة عجمان، ومركز أم القيوين الثقافي، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، وجامعة العلوم والتقنية في الفجيرة،  وتختتم الفعاليات في جامعة زايد في دبي خلال الفترة بين 24و26 فبراير الجاري.