Reading Time: 4 minutes

بالرغم من أن الأقنعة القماشية توفر الحد الأدنى من الحماية ضد انتشار فيروس كورونا، والفيروسات الأخرى، لكن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ينصح باستخدامها عند مغادرة المنزل. الأمل من ذلك الإجراء البسيط والسهل نسبياً هو الحد من انتشار الفيروس الذي قد يتسبب به أشخاص يحملون الفيروس لكن لا تظهر عليهم الأعراض، أو قد تكون أعراض خفيفة جداً.

في الواقع، ليس من السهل الحصول على الأقنعة في هذا الوقت. حيث يعاني العاملون في الرعاية الصحية من نقصٍ شديد في الأقنعة الطبية (الكمامات)، لذا لا ينبغي على الأصحاء محاولة شرائها. وبعد أن غيّر مركز السيطرة على الأمراض توصياته بشأن وجوب ارتداء الجميع لأقنعة الوجه؛ فقد نفذت حتّى الأقنعة القماشية غير الطبية من المتاجر، وأصبحت تباع على الإنترنت بأسبقية الحجز إلى حين توّفرها.

إليك دليل مبسط للخيارات المُتاحة أمامك إذا كنت تحاول معرفة؛ هل يجب عليك تغطية وجهك بقناع أم لا، وكيفية ارتدائه إذا اضطررت للخروج من المنزل، أو المشي في شارعٍ مزدحم، أو حتى شراء اللوازم الضرورية للمنزل.

أشياء يجب البحث عنها أو تجنبها عند شراء الأقنعة القماشية

يعرض الكثير من الحرفيين والصنّاع، والشركات التي تبيع منتجات الألبسة الأخرى أقنعة غير طبية للبيع. لكن هذه الأقنعة مختلفة بميزاتها. إذا كنت تشتري أقنعة عبر الإنترنت، فإليك ما يجب الانتباه إليه:

  • لا تقم بشراء الأقنعة الطبية إلا إذا كنت تعاني من ضعف المناعة، أو تقوم برعاية شخص مصاب بفيروس كورونا. في الحقيقة، تعاني المستشفيات من نقص حاد في هذه الأقنعة، ولا يظهر أنها توفر حماية كبيرة للأصحّاء.
  • يجب أن يغطي القناع الفم والأنف، ويجب أن يحتوي على أربطة تحافظ على ثباته أثناء التحدث والحركة والتنفس. إذا كنت مضطراً للمس وجهك لتعديل القناع، فمن الأفضل عدم وضعه، لأنه لن يكون له أيّة فائدة في هذه الحالة.
  • يجب أن يحتوي القناع الجيد على شريط قابل للتعديل لتقليص الفجوات بين أنفك وخديك.
  • الأقمشة الأكثر فاعلية هي المقاومة للماء والمنسوجة بإحكام، وليست الأقنعة المطاطية أو الشفافة. تُعتبر الأقنعة القطنية المنسوجة بإحكام الأفضل، ويجب أن يحتوي القناع على طبقتين على الأقل من النسيج.
  • يجب أن يكون تعقيم القناع عن طريق الغلي أو غسله جيداً. وهذا يعني عدم احتوائه على غراء الأقمشة، أو مواد دقيقة، أو زخارف لا حاجة لها مثل مواد التطريز الزجاجية أو الترتر (هناك أشخاص يبيعون أقنعة مطرّزة بهذه الزينة). هذه المواد التي تستخدم في التطريز توفر أسطحاً يمكن للفيروسات أن تعلق عليها لأيام.
  • إذا كنت تريد شراء قناعٍ عصري لوضعه فوق القناع الأساسي (هناك بعض المتاجر تبيع أغطية لمّاعة وبعض الأقنعة الجذّابة)، تذكّر فقط أن هذه الطبقة الخارجية قد تتعرض للفيروسات. يجب عليك إزالتها وتعقيمها أيضاً كما تعقّم القناع نفسه.

ماذا عن أقنعة «بالاكلافا» والأوشحة؟

تقول «راشيل نوبل»، عالمة الأحياء الدقيقة في الصحة العامة في جامعة شمال كاليفورنيا في تشابل هيل، لمجلة بوبساي: «من غير المرجح أن تكون أقنعة بالاكلافا والأوشحة وغيرها من الأقنعة التي توّفر الدفء، والمصممة لتغطية الأنف والفم؛ مناسبة لمنع انتشار الفيروس، لأنّها مصممة لسهولة التنفس قدر الإمكان، ولذلك تميل لأن تكون مصنوعة من أقمشة فضفاضة».

تقول نوبل: «أنت بحاجة لاختيار أقمشة منسوجة بإحكام فعلاً. نحن نتحدث عن أقمشة تقارب كثافتها أقمشة الباندانا مثلاً، أو لنقل منسوجةٍ مثل شراشف الأسرّة عالية الجودة».

وتضيف: «الأقمشة المصنوعة من «الجيرسيه» (مثل المناشف وأي منسوجاتٍ تتمدد عند سحبها) من المحتمل أن تكون فضفاضة جداً وعديمة الفعالية، وكذلك معظم السترات وغيرها من الملابس المنسوجة. لذلك إذا لم تتمكن من خياطة أو صناعة قناع للوجه مزود برباط؛ يمكنك تغطية أنفك وفمك باستخدام وشاح الباندانا. قم بربطه حول وجهك، وربما يكون ذلك أكثر فعالية وأسهل في التعقيم من قناع بالاكلافا أو الوشاح الصوفي. لكن هذه الحلول مفيدة فقط لأنها تذكرك بأن لا تلمس وجهك، وتحميك من سعال وعطاس المارّة. تذكّر، إذا كنت تسعل وتعطس، عليك البقاء في المنزل».

صناعة أقنعة من مواد مختلفة

1. إذا كان لديك لوازم الخياطة، وحقيبة بقالة قابلة لإعادة الاستخدام من مادة البولي بروبلين غير المنسوجة

بالعودة إلى ما قبل تعديل مركز السيطرة على الأمراض لتوصياته، قامت بوبساي بالتقصي أكثر للوصول إلى تصميم القناع الأكثر فعالية، والذي يمكنك صنعه بنفسك. يعتمد دليلنا على الأنسجة التي يمكن إعادة استخدامها والموجودة في أكياس البقالة المجّانية، حيث لا تتطلّب حياكتها ماكينة خياطة. واستناداً إلى تقاريرنا، يمكنك صناعة الأقنعة غير الطبية التي ستكون فعّالةً تماماً منها.

2. إذا توفرت لديك لوازم الخياطة وأي قماش قطني (مثل قميصٍ قديم)

يُعد القطن المحبوك بإحكام هو الخيار الأفضل إذا لم يتوفّر لديك البولي بروبيلين غير المنسوج. يمكنك متابعة دليلنا حول صناعة الأقنعة التي لا تحتاج لاستخدام ماكينة الخياطة باستخدام طبقتين من القطن المنسوج بإحكام بدلاً من استخدام الأنسجة المقاومة للماء الأكثر فعالية. أفضل قطع القماش التي يمكن استخدامها هي المنسوجات القطنية القاسية والمصنوعة من القطن بنسبة 100%؛ مثل مناديل الرأس أو شراشف السرير عالية الجودة.

3. إذا كنت لا تجيد الخياطة، لكن لديك قميص يمكنك قصّه لصناعة القناع

يحتوي موقع مركز السيطرة على الأمراض على ارشاداتٍ سريعة لكيفية قصّ القميص، وتحويله إلى قناع وجه غير مخيط. لكن هذه الإرشادات لا تتيح لك سوى صنع قناع بطبقة واحدة، بالتالي لن يكون مثالياً. ربّما كان عليك ارتداء قناعين من هذا النوع فوق بعضهما البعض لتضمن إحكاماً تاماً حول وجهك. إذا كان لديك إبرة وخيط ويمكنك تعلّم الحياكة البسيطة بالابرة، يمكنك ربط هاتين الطبقتين معاً وإضافة أي شريط مناسب قابل للتعديل، لجعل القناع أكثر فعالية.

4. إذا كنت لا تجيد الخياطة، لكن لديك قطعة من «الباندانا» أو «تي شيرت» وربطات شعر (أو بعض الجوارب)

يمكنك اتّباع هذه الإرشادات البسيطة من هنا لصنع قناعٍ باستخدام وشاح الباندانا وزوجٍ من ربطات الشعر. يمكنك أيضاً استخدام قطع من أنواع أخرى من القماش -مثل القمصان القديمة المنسوجة بإحكام، أو غير القابلة للتمدد- واستخدام قطع الجوارب أو الثياب الرياضية إذا لم يكن لديك ربطات شعر. ونظراً لأن هذه الأقنعة تترك فجواتٍ حول أنفك وخدّيك، فهي أقل فعالية بكثير من الأقنعة ذات الأربطة القابلة للتعديل. يمكنك ربط شريط بلاستيكي في الجزء العلوي من القناع وشدّه، حتى يلتصق بوجهك بشكلٍ أكثر إحكاماً.

كيف تزيل قناع الوجه بشكل صحيح؟

أيًا كانت المادة التي صُنع منها القناع، سواء الذي اشتريته أو صنعته بنفسك؛ فبمجرّد عودتك إلى المنزل، يجب أن تتعامل معه كما لو كان ملوثاً بالفيروس. إذا لمست القناع -الذي قد يتعرّض لأي من الرذاذ الملوث- ثم لمست وجهك أو أية أشياء في منزلك، فقد تعرض نفسك لخطر العدوى أكثر مما قد تتعرض له لو تجوّلت في الخارج بدون قناع.

يشرح هذا الدليل كيفية إزالة أنواع الأقنعة المختلفة دون لمس سطحها الخارجي الملوّث بيديك أو وجهك. خصّص حاوية أو سلّة غسيل لوضع الأقنعة المتسخة فيها، واغسل يديك بالصابون والماء لمدة 20 ثانية بعد ذلك.