Image

أثرت عملية الاختراق على حوالي 30 مليون شخص، ولكن 14 مليون منهم فقط هم مَن تعرضوا إلى الآثار الأسوأ.

Bread assortment يمكنك أن تعتبر نفسك محظوظاً إذا لم تتلق أحد هذه التنبيهات على تطبيق فيسبوك.
مصدر الصورة: فيسبوك

منذ بضعة أسابيع، تعرًّض فيسبوك إلى أكبر كارثة ضربت قاعدة بيانات مستخدميه حتى اللحظة؛ فقد أورد التقرير الأصلي أن 50 مليون حساب على الأقل كانت معرضة للاختراق بسبب نقطة ضعف في ميزة “view as (استعراض الحساب كما يراه شخص آخر)”، التي تسمح للمستخدمين برؤية حساباتهم كما يراها الزوار الآخرون. وبفضل هذه الميزة، تمكَّنت أطراف خبيثة من الحصول على “أداة الدخول” الخاصة بالحساب، والتي يستخدمها فيسبوك للمحافظة على تسجيل الدخول. وإذا كنت تمتلك أداة الدخول، يمكنك أن تصل إلى الحساب دون الحاجة إلى اسم مستخدم أو كلمة مرور.

ويمكنك أن تنقر هنا لمعرفة ما إذا كان حسابك قد تأثر.

ما المعلومات التي تسربت؟

كانت شركة فيسبوك تحقق في المسألة، والآن حصلنا على بعض المعلومات الموثوقة حول الأشخاص الذين تأثرت حساباتهم، والمعلومات التي تسربت.

ووفقاً لتصريح فيسبوك، فقد وُجدت الثغرة منذ أكثر من سنة، ما بين يوليو 2017 وسبتمبر 2018. وأوردت التقارير أن الشركة اكتشفت المشكلة عندما كانت تدقِّق في تزايد كبير في حركة زوار الموقع في 14 سبتمبر 2018، وهكذا بدأت التحقيقات، ثم تدخل مكتب التحقيقات الفدرالي FBI.

وعلى الرغم من أن عدد الحسابات المعرضة للخطر كان 50 مليون حساب، فقد تبيَّن أنه تمت سرقة أداة الدخول لحوالي 30 مليون حساب. وإليك بعض التفاصيل:

– تعرض 15 مليون إلى الكشف عن أرقام هواتفهم وعناوين البريد الإلكتروني الخاصة بهم، وفقاً لحالة الحساب.

– وتعرض 14 مليون شخص إلى اختراق أكثر خطورة، حيث كُشف عن المعلومات التالية: اسم المستخدم، الجنس، الموقع الجغرافي العام/اللغة، الوضع العاطفي، الديانة، المدينة الأصلية، المدينة الحالية وفقاً لتصريح المستخدم، تاريخ الميلاد، أنواع الأجهزة المستخدمة للدخول إلى فيسبوك، الشهادة الدراسية، العمل، آخر عشرة أماكن ذهب إليها المستخدم أو وضعت علامة عليه فيها، الموقع الإلكتروني، وأخيراً ما يتابع من الأشخاص والصفحات.

– حالف الحظ مليوناً من المستخدمين الذين لم يُكشف عن أي من معلوماتهم نتيجة الاختراق.

 

هذه هي الرسالة التي ستراها إذا لم تكن قد تأثرت بهذا الاختراق.
مصدر الصورة: فيسبوك

ما الذي عليك فعله إن كنت من الذين تأثروا بالاختراق؟

من المرجح أن كلمة المرور لديك ما زالت آمنة؛ لأنها لم تكن جزءاً من المعلومات التي كُشف عنها، ولكن إذا كنت تستخدم عملية مصادقة من مرحلتين، فيجب أن تضيف رقماً سرياً إلى حسابك على الهاتف الخلوي وتكف عن استخدام المصادقة ثنائية المراحل التي تعتمد على النص عند تسجيل الدخول إلى فيسبوك. ومن الممكن -وإن كان ليس من المرجح- أن يتمكن شخص ما من استخدام البيانات التي حصل عليها بنتيجة هذا الاختراق للحصول على رقم هاتفك الخلوي واستخدامه كوسيلة للوصول إلى بقية حساباتك المحمية.

ومن الواضح أن المجموعة المؤلفة من 14 مليون مستخدم هي الأكثر تأثراً بالمشكلة؛ حيث يمكن للمخترقين أن يروا حتى آخر عشر عمليات بحث قاموا بها في فيسبوك، وهو ما يعتبر معلومات حساسة بشكل خاص، ولا يرغب معظم المستخدمين بالكشف عنها.

وإذا كنت ترغب في معرفة وضع حسابك بالنسبة لهذا الاختراق، يمكنك أن تنقر على هذه الصفحة وتنزل إلى الأسفل. كما أن فيسبوك بدأ بإطلاق التنبيهات للمستخدمين الذين تعرضوا للاختراق من أجل إعلامهم بالمعلومات التي تسربت.

error: Content is protected !!