Reading Time: 1 minute

في سلسلة أفلام الرجل العنكبوت الشهيرة، حصل «بيتر باركر» على قدراته بعد أن قام عنكبوت مشع بعضّه، فحدثت له بعض التغيرات الجينية حتى أصبح قادراً على إطلاق خيوط العنكبوت من معصم يديه. لكن في الحقيقة لو حدث هذا للإنسان، فلن يكون له أي تأثير إلا بعض التورم بالطبع.

وفي عام 2011، أطل علينا النجم «توم كروز» في أحد أفلامه، وهو يتسلق أطول مبنى في العالم، برج خليفة في دبي، مستخدماً زوج من القفازات فقط. قد لا نكون قادرين على نفث خيوط العنكبوت من معصم يدينا، لكن هل بإمكاننا تسلق الجدران كما يفعل سبايدر مان؟

العلماء يقولون: نعم.

تمكن علماء من جامعة ستانفورد من تصميم زوج من القفازات تدعى «قفازات جيكو»، مغطاة بوسائد من شعيرات دقيقة مغطاة بدورها بمادة لاصقة، عبارة عن هياكل بوليمرية مسننة، يبلغ سمكها قدر سمك شعر الإنسان. ترتكز هذه الوسادات على زنبركات قابلة للضغط، حتى يمكن نزع القفاز عن الحائط بسهولة.

نشر الباحثون الدراسة عن هذا التصميم في مجلة «رويال سوسيتي إنترفيس»، وكان هذا الجهد بالتعاون مع وكالة مشروعات الأبحاث المتقدمة الأميركية «داربا» التي تهدف إلى تطوير وسائل تسلق مستوحاة من الطبيعة. يمكن للجنود استخدامها دون الحاجة إلى حبال أو سلالم.

قد لا نستطيع إطلاق خيوط الحرير من أطرافنا -على الأقل حتى الآن- لكن بفضل قفازات جيكو، يمكننا الآن تسلق الجدران دون خوف، تماماً كما يفعل «بيتر باركر» (سبايدر مان)!

تم نشر هذا المقال ضمن العدد 13: علوم القوى الخارقة من مجلة «بوبيولار ساينس – العلوم للعموم». يمكنك الحصول على العدد من هنا:

العدد 13 من المجلة الورقية