Reading Time: 1 minute

في يوم الأحد الماضي 16 ديسمبر، مرَّ المذنب 46 بي/ ويرتانين على بعد حوالي 11.26 مليون كيلومتر من الأرض وحسب. قد يبدو هذا البعد كبيراً، ولكنه يعتبر في الواقع من بين المذنبات العشر التي مرَّت على أقرب مسافة من الأرض منذ 1950، وقد كان قريباً بما يكفي لرؤية كرة من الضوء تحلق عبر السماء في ظلمة ساعات الصباح الأولى.

ويعتبر هذا المذنب واحداً من بين 400 عضو في “عائلة” المذنبات التي تتبع للمشتري، وذلك بسبب زمنه المداري القصير نسبياً (يبلغ 5.4 سنة) وقربه من مسار العملاق الغازي المحبوب. وقد ظهر 46 بي في السماء على شكل كرة ضوئية مغشاة ومخضرَّة، بدلاً من ظهور الذيل التقليدي الذي عادة ما يرافق المذنبات. ويلتمع المذنب مع ذوبان الجليد أثناء مروره قرب الشمس، ويتشح باللون الأخضر عندما تضرب الأشعة فوق البنفسجية الغازات التي تحتويها الصخرة.

كانت عطلة نهاية الأسبوع ممتعة مع الصخور التي ترقص في السماء، حيث ظهر أيضاً وابل شهب التوأميات. وإليك مجموعة من النصائح للاستفادة من أية ليلة فضائية كهذه: