Image

هل من الممكن استخدام البراز البشري كسماد على سطح المريخ؟

الإجابة باختصار: نعم، شريطة الانتظار!

Bread assortment

إذا قرر البشر يوماً الانتقال إلى كوكب المريخ والإقامة هناك، فإن أحد أبرز التحديات التي ستواجههم هي توفير مصادر معتمدة للغذاء. يقول بروس بوجبي، الأستاذ بجامعة يوتاه الأمريكية، والذي تعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على تطوير أنظمة دعم الحياة لرجال الفضاء: “إذا أردنا تناول الطماطم على كوكب المريخ، فلا بد أن نزرعها هناك بدلاً من استيرادها من الأرض”.

وإذا أغفلنا مؤقتاً اعتبارات الضوء والمياه، فإن النباتات تحتاج أيضاً للنِتروجين كي تنمو وتكبر. ويتميز البراز البشري باحتوائه على النِتروجين بالإضافة إلى البكتريا التي تُفككه إلى نترات، وهي المادة التي تُفضل النباتات استخدامها للنمو. ولكن بالإضافة إلى البكتريا المفيدة، يحتوي البراز أيضاً على العديد من أنواع البكتريا الضارة. فإذا قمنا بطرح البراز مباشرةً على النبات فقد تتكاثر البكتريا الضارة وتهدد سلامة الناس. ولتجنب ذلك لا بد أولاً من تحويل البراز إلى سماد للقضاء على البكتريا الضارة، وهي عملية تستغرق بضعة أشهر.

وهكذا، فإنه من الممكن استخدام البراز لتسميد النباتات، ولكن من الأفضل وجود خطة بديلة للتغذية من أجل الأشهر الأولى.

error: Content is protected !!