Reading Time: < 1 minute

وجد فريق بحثي في جامعة فرايبورغ الألمانية أنه بعد التعافي من عدوى فيروس كورونا، تتكون الخلايا المناعية والتي تبقى في الجسم، ويمكن أن تصنع استجابة مناعية متوسطة في حالة عودة العدوى، ونشرت الدراسة في دورية نيتشر العلمية. 

حتى الآن، لم يكن واضحاً ما إذا كانت عدوى فيروس كورونا تؤدي إلى ذاكرة مناعية مستمرة وبالتالي يمكن أن تحمي من عدوى جديدة. أظهرت العديد من الدراسات أن الأجسام المضادة الخاصة بفيروس كورونا لا يمكن اكتشافها إلا لبضعة أشهر في العديد من الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا وبالتالي قد يوفرون حماية مؤقتة فقط ضد إعادة العدوى.

تبدو خلايا الذاكرة المناعية بعد عدوى فيروس كورونا مشابهة لتلك الموجودة بعد الإصابة بالإنفلونزا الحقيقية. لذلك يثق الباحثون من أن غالبية الأشخاص الذين نجوا من عدوى فيروس كورونا يتمتعون ببعض الحماية من إعادة العدوى. 

لم يشارك الباحثون في تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا ومع ذلك هم متفائلون، قالوا إن: «تشير نتائجنا إلى أنه يمكن تحقيق مناعة ضد فيروس كورونا بعد الإصابة. وبالمثل فإن اختبار اللقاحات الحالية في التجارب يمكن أن يوفر حماية كبيرة ضد فيروس كورونا».

هل يمكن أن يصاب الشخص بفيروس كورونا مرتين؟