Image

بعض الرسومات لشرح مسار الكسوف خلال شهر أغسطس

Bread assortment كسوف شمسي كلي في أستراليا خلال الكسوف الشمسي، يمر القمر بين الأرض والشمس، حاجباً الضوء.
ناسا

هذا الصيف، ولأول مرة منذ العام 1918، سيشق كسوف شمسي كلي طريقه عبر المناطق الرئيسية للولايات المتحدة. في 21 أغسطس، سيتمكن كل شخص متواجد في أمريكا الشمالية من مشاهدة القمر وهو يمر من أمام الشمس، حاجباً ضوءها جزئياً أو كلياً (اعتماداً على المكان الذي يتواجد فيه المرء). فالناس القريبين من مدينة لينكولن سيتي، في ولاية أوريجون سيشاهدون الكسوف الكلي قرابة الساعة 9:05 صباحاً حسب التوقيت الصيفي لمنطقة المحيط الهادي. بعد ذلك يميل مسار الكسوف الكلي شرقاً، لينتهي في كارولاينا الشمالية في تمام الساعة 2:43 مساءً حسب التوقيت الصيفي لشرق الولايات المتحدة.

سوف يعبر كسوف يوم 21 أغسطس أراضي الولايات المتحدة من الغرب إلى الشرق. سيكون الناس على طول الخط المظلم (مسار الكسوف الكلي) متواجدين في الخط المناسب ليشهدوا الكسوف الشمسي الكلي؛ أما بالنسبة للآخرين، فسيحجب القمر ضوء الشمس جزئياً فقط.
ناسا

ولكن مهلاً، إن كان القمر يشرق من الشرق، ويغرب في الغرب (أو قريباً جداً منه على أي حال)، لماذا يتحرك ظل الكسوف من الغرب إلى الشرق؟ كما تقول أنجيلا سبيك، عالمة الفلك في جامعة ميسوري: يتعلق الجواب بمنظور الرؤية.

عندما نشاهد السماء من الأرض، يمكننا أن نرى كلاً من القمر والشمس والنجوم، تنتقل من الشرق إلى الغرب، كما لو كانت تتحرك باتجاه عقارب الساعة من حولنا.

تقول سبيك: “يبدو الأمر تقريباً وكأن أرضنا هي مركز الكون”، في إشارة منها إلى الفكرة البالية بأن الشمس والقمر يدوران حول “نقطتنا الزرقاء الباهتة”. وتضيف: “نحن نعتقد أن الأرض ثابتة، وكل شيء يتحرك من حولنا، ولكن الأمر ليس كذلك”.

لنعد إذاً خطوة إلى الوراء، ونتخيل حركات الأرض والقمر من وجهة نظر مختلفة عما نحن معتادون عليه.

“يشرق” القمر من الشرق لأن الأرض تدور حول نفسها بعكس عقارب الساعة. عند النظر من الأعلى، يبدو ذلك كما يلي:

“يشرق” القمر من الشرق بسبب الاتجاه الذي تدور وفقه الأرض حول نفسها. عندما ننظر من الأعلى إلى القطب الشمالي للأرض، فسنرى أن دوران الأرض حول نفسها بعكس عقارب الساعة يضع النقطة “A” في مواجهة القمر قبل النقطة “B”.
سارة فيكت/ بوبيولار ساينس

في الرسم التمثيلي أعلاه، سترى النقطة “A” القمر في أفقها قبل أن تتمكن “B” من ذلك، بسبب الطريقة التي تلتف بها الأرض حول نفسها. بالنظر إلى هذه الحالة مرة أخرى من وجهة نظر جانبية، يمكنك أن ترى أن A تقع إلى الشرق من B:

مشهد آخر يوضح كيف أن A، التي تقع إلى الشرق من B، ستتمكن من رؤية القمر وهو يشرق أولاً.
سارة فيكت/ بوبيولار ساينس

هذا ما يفسر شروق القمر، والشمس، والنجوم من الشرق. ولكن دعونا لا ننسى أن القمر يتحرك أيضاً. فهو يدور حول الأرض بعكس عقارب الساعة، كما يلي:

يدور القمر حول الأرض بعكس عقارب الساعة، بحركة أسرع من دوران الأرض حول نفسها. لذلك فهو يتحرك من الغرب إلى الشرق عبر السماء (من B إلى A).
سارة فيكت/ بوبيولار ساينس

انظر إلى A وB من الجانب مرة أخرى، وسوف ترى أن القمر يمر في الواقع من أمام B، من الغرب أولاً. هذا ما يفسر انتقال ظل الكسوف من الغرب إلى الشرق.

تدور الأرض حول نفسها بسرعة تقارب 1,674 كيلومتر في الساعة، في حين يدور القمر حول الأرض بسرعة تقارب 3,380 كيلومتر في الساعة. هذا يعني أن ظل الكسوف سوف ينتقل شرقاً بسرعة تقارب (3,380 – 1,674) 1,706 كيلومتر في الساعة.

مشهد آخر لدوران القمر بعكس عقارب الساعة حول الأرض
سارة فيكت/ بوبيولار ساينس

إذا كان القمر يتحرك بسرعة تعادل ضعفي سرعة دوران الأرض حول نفسه، فلماذا لا يتجاوزنا بدورة ويشرق من الغرب بدلاً من الشرق؟ ذلك لأنه يتعين على القمر أن يتحرك على محيط دائرة أكبر من بكثير من محيط الأرض، حيث يستغرق الأمر 27 يوماً لكي يكمل القمر مداره حول كوكب الأرض. يستغرق الأمر وقتاً طويلاً جداً إلى حد ما لأن الأرض تدور حول نفسها أيضاً.

error: Content is protected !!