Reading Time: 3 minutes

في ذات الوقت الذي أوقفت فيه إدارة الغذاء والدواء الأميركية استخدام عقاقير الملاريا لعلاج كورونا، توصل مجموعة من الباحثين لعقار آخر يُقلل من معدلات الوفيات بفيروس كورونا.

عقاقير الملاريا لا تحارب كورونا

منعت إدارة الغذاء والدواء الأميركية «إف دي إيه» الاستخدام الطارئ لعقاري «هيدروكسي كلوروكوين» و«كلوروكين فوسفات» مع مرضى فيروس كورونا، أمس الأول الاثنين. استُخدم كلاً من العقاريين في الأصل لعلاج الملاريا، وجاء قرار الـ «إف دي إيه» بمنع استخدامهما استجابة لطلب «هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم» التابعة لوزارة الصحة والخدمات البشرية الأميركية وهذا بعد إجراء التجارب السريرية التي أوضحت عدم فاعلية العقارين لعلاج فيروس كورونا أو لتقليل حالات الوفيات، وربما يؤدي تناولهما إلى أعراض جانبية خطيرة في القلب.

يُذكر أن قرار الموافقة على استخدام العقارين مع مرضى الحالات الحرجة بفيروس كورونا جاء من قِبل الـ «إف دي إيه» في نهاية شهر مارس/آذار وكان هذا بناءً على المعلومات المتوفرة في ذلك الوقت وقبل إجراء التجارب السريرية. أكدت الـ «إف دي إيه» كذلك أن مسؤوليتها مستمرة تجاه مراجعة شروط الاستخدام الطارئ للعقاقير أثناء جائحة كورونا.

الأمل يعود للحالات الخطيرة

إيدز, مرض الإيدز, التوعية ضد مرض الإيدز, اليوم العالمي للإيدز, أمراض, صحة

عقاقير طبية — حقوق الصورة: Ben Harvey/flickr

أعلن فريق بحثي تابع لجامعة «أكسفورد» البريطانية عن مساهمة عقار «ديكساميثازون» في تقليل معدل الوفيات بين الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة بجانب فيروس كورونا، أمس الثلاثاء. أُجريت التجربة على أكثر من 2000 شخص؛ تلقوا 6 مليجرام من عقار «ديكساميثازون» مرة واحدة يومياً عن طريق الفم أو الحقن لمدة 10 أيام، بالمقارنة مع أكثر من 4 ألاف شخص يتلقون الرعاية الصحية التقليدية. 

وجد الباحثون أن عقار «ديكساميثازون» يُقلل من الوفيات بمعدل الثلث بين المرضى الذين هم بحاجة إلى أجهزة دعم التنفس، وبمعدل الخمس بين المرضى الذين تلقوا أكسجين فقط، ولم يؤثر العقار في معدلات الوفيات بين المرضى التي لم تحتاج إلى أى دعم تنفسي. ويُضيف الباحثون أن العقار سيعمل على تفادي حالة وفاة بين كل 8 من المرضى الذين هم بحاجة إلى أجهزة دعم التنفس، وحالة وفاة بين كل 25 من المرضى الذين تلقوا أكسجين فقط. هذا وقد أكد الباحثون أن الفريق العلمي سيعمل على نشر ورقة بحثية بالتجربة وتفاصيلها في أسرع وقت ممكن.

يتميز عقار «ديكساميثازون» وهو دواء ستيرويد يُستخدم في العادة لتقليل الالتهابات في بعض الحالات الطبية؛ بتوفره في مختلف أنحاء العالم، وغير مكلف. ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» أن الحكومة البريطانية سمحت باستخدام العقار مباشرة في جميع أنحاء المملكة المتحدة، في حين أكدت هيئة الدواء المصرية أن «ديكساميثازون»، أحد مستحضرات الكورتيزون، ومعروف بأضراره الجانبية العديدة، وإن استخدامه بدون دواع طبية أو إشراف طبي قد يؤدى إلى التعرض لمخاطر عديدة.

منظمة الصحة العالمية ترحب

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

رحب منظمة الصحة العالمية بنتائج التجارب السريرية الأولية أظهرت أن عقار الديكساميثازون يمكن أن ينقذ حياة المرضى الذين يعانون من مرض خطير مع فيروس كورونا، وقالت المنظمة في بيانها الذي صدر أمس الاثنين أن فائدة الدواء لوحظت فقط في المرضى الذين يعانون من مرض خطير مع فيروس كورونا، ولم يلاحظ في المرضى الذين يعانون من مرض أخف.

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: «هذا هو العلاج الأول الذي يُظهر أنه يخفض معدل الوفيات لدى مرضى كوفيد-19 الذين يحتاجون إلى دعم الأكسجين أو جهاز التنفس الصناعي». وأضاف «هذه أنباء رائعة، وأهنئ حكومة المملكة المتحدة، وجامعة أكسفورد ، والعديد من المستشفيات والمرضى في المملكة المتحدة الذين ساهموا في هذا الإنجاز العلمي المنقذ للحياة».