Reading Time: 2 minutes

كشفت مجموعة هيونداي موتور الكورية الجنوبية عن النموذج الأولي لسيارتها الجديدة «تايجر»؛ وهي أول مركبة مصممة لتكون بدون طاقم، تم تصميمها لتحمل أنواعاً مختلفة من الحمولة أثناء السفر فوق التضاريس الصعبة والسير فوق العقبات. 

تم تطوير السيارة في استديو «نيوهورايزون»؛ التابع لمجموعة هيونداي موتور، ومقره في «ماونتن فيو»، كاليفورنيا. جاء اسم تايجر «TIGER» اختصاراً لـ «Transforming Intelligent Ground Excursion Robot» وتعني «تحويل روبوت ذكي للرحلات الأرضية». 

تم تصميم قدرات تايجر الاستثنائية لتعمل كمنصة استكشاف علمية متنقلة في المواقع المتطرفة والنائية. تشتمل ميزاتها على نظام متطور لتحريك الأرجل والعجلات، وتحكم في جميع الاتجاهات بزاوية 360 درجة، ومجموعة من أجهزة الاستشعار للمراقبة عن بُعد.

تمتلك السيارة محركاً يعمل كسيارة الدفع الرباعي في الوضع العادي، لكن في التضاريس الصخرية الوعرة، تتحول هياكل العجلات إلى أطراف كبيرة؛ وذلك بمساعدة  28 محركاً و 28 مستشعراً للحركة؛ ما يمكّن العجلات والساق متعددة الوصلات من المناورة حول أي عائق، وقال «جون سوه»؛ رئيس استوديو نيوهورايزون التابع لمجموعة هيونداي موتور، واصفاً السيارة في مقطع فيديو ترويجي لها، يمكن لهذه المركبة «التحول من الدفع الرباعي إلى المشي الرباعي».

لدى سيارة تايجر أيضاً حجرة تخزين يمكن استخدامها لنقل معدات الطوارئ أو الإمدادات الطبية أو الطعام إلى المواقع الخطرة على المركبات المأهولة؛ لذلك يهدف المطورون إلى ربطها مع الطائرات بدون طيار، يمكنها حمل السيارة بالكامل وإيصالها إلى المواقع التي يتعذر الوصول إليها.

تم الكشف عن نسخة سابقة من تايجر في معرض «CES» التجاري التكنولوجي لعام 2019. كان هذا الروبوت؛ المعروف باسم «إيليفيت»، أكبر حجماً وصُمم لنقل الركاب، أما «تايجر»، فهو عبارة عن روبوت ذكي للتحول على الأرض أصغر بكثير؛ بحجم حقيبة السفر، وليس مخصصاً للنقل البشري.

ترى مجموعة هيونداي في سيارتها الجديدة «تايجر» ملحقاً قادراً على تنفيذ المهام في الفضاء؛ فقد قال سوه: «المركبات مثل تايجر، والتقنيات التي تقوم عليها، تمنحنا فرصة لنسرح في خيالنا نحو الأمام. نحن نبحث باستمرار عن طرق لإعادة التفكير في تصميم المركبات وتطويرها وإعادة تحديد مستقبل النقل والتنقل».

في المستقبل القريب، ستحل هيونداي المشكلات الفنية التي ظهرت في النموذج الأولي، وسيبدأ اختبار نماذج المرحلة التجريبية في عام 2023 أو 2024، كما يمكن أن تدرس الشركة سعات حمولة أكبر للسيارة بالإضافة إلى ميزات جديدة أخرى. 

الوسوم: سيارة