Image

تأكد من حماية جهازك قبل مغادرة المنزل

Bread assortment لا تنس أن توضِّب هاتفك الذكي مع أمتعتك
حقوق الصورة: آرون بوردو/ أنسبلاش

عند السفر، تتكل على هاتفك الذكي الموثوق لمعرفة الطريق، والترجمة، والحفاظ على الاتصال مع الأصدقاء. ولكن على الطريق، قد تواجه بعض التحديات، مثل وجود إشارات واي فاي غير آمنة، أو عدم وجودها مطلقاً، أو ندرة الأماكن التي يمكن أن تشحن فيها هاتفك. ولهذا، يفضل أن تتخذ بعض الخطوات لتحضير جهازك قبل أن تخرج من الباب، وبفضل هذه الخطوات، سيصبح رفيق السفر الذي لا يستغنى عنه أكثر تحملاً وفائدة.

احم جهازك

بطبيعة الحال، ستحتاج إلى أن يبقى جهازك سليماً طوال الرحلة، ما يعني حمايته مادياً، وحماية المعلومات التي تحتفظ بها فيه.

للحفاظ على سلامة جهازك، اشتر له محفظة متينة. ومهما يكن نوعه وطرازه، ستجد الكثير من الخيارات معقولة السعر على الإنترنت أو في متجر الأجهزة الإلكترونية القريب من منزلك. ابحث عن محفظة تؤمن حماية جيدة ضد الوقوع والصدمات، وتحقق من دقة المواصفات بقراءة التقييمات على الإنترنت قبل الشراء.

ولكن حتى لو بقي الجهاز بحالة ممتازة، فلن يكون ذا نفع إذا فرغت بطاريته. وإذا كنت على وشك الذهاب إلى البراري بعيداً عن المناطق السكانية، أو ببساطة تشعر بالقلق حول إمكانية العثور على مكان جيد للشحن، اشتر محفظة مزودة بمكان لبطارية إضافية، ويمكنك أيضاً أن تشتري مجموعة شحن محمولة. وكما في حالة المحافظ، يوجد أمامك الكثير من الخيارات، بما فيها آنكر باوركور 1000 (السعر: 26 دولار على أمازون) وموفي باورستيشن إكس إكس إل (السعر: 100 دولار على أمازون) والتي تستطيع أيضاً أن تشحن حاسوبك المحمول. وعند استعراض مخازن الطاقة، يجب ان نتذكر أن طاقة الشحن تزداد بشكل عام بازدياد السعر.

لا تقتصر المشاكل التي يجب أن تفكر بها أثناء السفر على الأضرار المادية والبطاريات الفارغة. فإذا فقدت هاتفك أو سرقه لص ما منك، يجب أن تحرص على حماية معلوماتك الشخصية. وبالتالي يجب أن تبدأ بزيادة حماية شاشة القفل في هاتفك مهما يكن مكان تواجدك، غير أن هذا الإجراء الاحتياطي يصبح هاماً على وجه الخصوص أثناء السفر. حيث أن هذه الشاشة هي كل ما يقف بين الغرباء والحصول على بيانات جهات الاتصال، وحسابات التواصل الاجتماعي، والتطبيقات. وقد تحتوي بعض التطبيقات على معلومات مالية للوصول إلى بطاقتك الاعتمادية، ويمكن للكثير منها أن يقوم بتسجيل الدخول بدون طلب كلمة السر.

إليك كيفية حماية شاشة القفل وحماية بياناتك من الزوار غير المرحب بهم. على أندرويد، افتح الإعدادات “Settings” ومن ثم انقر على الحماية والموضع “Security & location”. يوجد خيارات مشابهة في نظام التشغيل آي أو إس في بند الرمز التعريفي باللمس وكلمة السر “Touch ID & Passcode” ضمن الإعدادات. قم بتفعيل آلية لفك القفل مثل حساس البصمة أو رقم تعريفي PIN طويل بستة مراتب أو أكثر. تجنب الأشكال المرسومة بمسح الإصبع، والتي يمكن لأي شخص تجاوزها بمراقبتك وأنت تفتح جهازك. وعلى الرغم من أنه يجب أن تحرص على إدخال الرقم التعريفي بدون وجود من يراقبك، فإن تذكره أصعب على المتطفلين.

تجنب إشارات واي فاي غير الآمنة

إن مغادرة المنزل تعني الاعتماد على شبكات واي فاي المفتوحة. ولكن نظراً لطبيعتها التي تسمح لأي شخص بالاتصال، فإن هذه الشبكات أقل أماناً مما لديك في المنزل. لا يعني هذه أن جميع شبكات الوايف اي العامة خطيرة على جهازك، ولكن يجب أن تتعامل معها بحذر كقاعدة عامة، حيث أن الاتصال بها يضعك تحت رحمة من يشغلها ورحمة أساليب الحماية التي يتبعها.

بداية، يجب أن تفترض أن كل ما تفعله على شبكة واي فاي عامة يمكن التجسس عليه. وبالتالي حاول قدر الإمكان التقليل من المهام الحساسة التي تنفذها باستخدام الإنترنت، مثل التعاملات المصرفية والتسوق. وعند استعراض موقع ما على متصفح هاتفك، تأكد من رؤية القفل الأخضر في شريط العناوين، ورمز HTTPS قبل العنوان، وذلك قبل أن تقوم بإدخال أي شيء حساس.

قمنا من قبل بوضع دليل شامل حول الحماية على شبكات واي فاي العامة، ويمكنك الاطلاع عليه للحصول على بعض الإرشادات. ولكننا سنناقش هنا واحدة من هذه الإرشادات، وهي تنصيب VPN، أو شبكة خاصة افتراضية. حيث أنها تضيف المزيد من الحماية عندما تضطر بشكل لا مفر منه للاعتماد على الواي فاي، مثل إنشاء نسخة احتياطية على السحابة لبعض الصور الهامة. يقوم تطبيق VPN بتكوين اتصال مشفر شخصي مع الإنترنت، ما يجعل من الصعب على أي شخص أن يتجسس على ما تفعله.

يوجد الكثير من المطورين الذين يبيعون هذه البرامج، وللحصول على أحدها، ابدأ بالاطلاع على أحدث البرامج الموجودة حالياً. وإذا كنت متحمساً للبدء بشكل فوري، فقد جمعنا لك هنا بعضاً من خياراتنا المفضلة. يقدم مطور برنامج التصفح أوبرا برنامجاً بسيطاً، ومجانياً، وفعالاً، وذلك لأنظمة أندرويد وآي أو إس. ويمكنك أيضاً أن تدفع مبلغاً إضافياً (بدءاً من 23 دولار سنوياً) من أجل زيادة كل من السرعة والحماية من التتبع. أيضاً، يوجد برنامج “نورد في بي إن” NordVPN لأندرويد وآي أو إس، والذي يقدم فترة تجريبية مجانية ومن ثم يتطلب دفعات تصل إلى 12 دولار شهرياً. إضافة إلى هذا، يقدم برنامج “تانل بير” TunnelBear VPN لأندرويد وآي أو إس نسخة مجانية للاستخدام المحدود، ويتطلب 4 دولار شهرياً لمزيد من البيانات، و”آي بي فانيش” IPVanish لأندرويد وآي أو إس، والذي يدعك تبدأ بفترة تجريبية مجانية ومن ثم يتطلب دفعات من دولارين أسبوعياً.

وفر استهلاك البيانات

عندما تستخدم الإنترنت خارج شبكتك المنزلية، قد تعود إلى المنزل بفاتورة إنترنت كبيرة، ولتجنب هذه الورطة، يجب أن تقلل من استهلاك البيانات عند التحرك، خصوصاً إذا كنت تتنقل بين بلدان مختلفة على نحو متكرر.

من حسن الحظ، يوجد الكثير من الوسائل لتقليل استهلاك البيانات. تفقد ما إذا كانت تطبيقاتك المفضلة مزودة بنمط عمل لتوفير الاستهلاك. وعلى سبيل المثال، يوجد في سناب تشات نمط للسفر Travel Mode. لتشغيله، اضغط على صورة الشبح في أعلى يسار شاشة الكاميرا، ومن ثم رمز المسنن في أعلى اليمين، ومن ثم إدارة التفضيلات “Manage Preferences” في أندرويد أو الإدارة “Manage” في آي أو إس.

تقدم الكثير من متصفحات الإنترنت خيارات مشابهة. ففي كروم لأندرويد، انقر على زر القائمة (النقاط الثلاثة في أعلى اليمين)، ومن ثم الإعدادات “Settings”، ومن ثم موفّر البيانات “Data Saver”. وعند تفعيل هذا النمط، سيقوم كروم بضغط الصفحات عبر مخدمات جوجل قبل عرضها عليك. هذه الميزة غير متوافرة على آي أو إس بعد، ولا تتضمن المواقع الآمنة (التي تبدأ عناوينها بـ HTTPS). يوجد خيار مماثل في فايرفوكس لأندرويد: انقر على زر القائمة (ثلاث نقاط أفقية التراصف) في أسفل الشاشة، ومن ثم الإعدادات “Settings”، ومن ثم الإعدادات المتقدمة “Advanced”. وفي بند موفّر البيانات، يمكنك أن تمنع الفيديو من التشغيل التلقائي، وتوقف التحميل التلقائي للصور والخطوط.

إضافة إلى التطبيقات، يوجد في أندرويد وآي أو إس أدوات خاصة بهما لإدارة البيانات. للوصول إليها على أندرويد، اذهب إلى الإعدادات “Settings”، ومن ثم إلى الشبكة واستهلاك بيانات الإنترنت “Network & Internet and Data usage”. أما على آي أو إس، افتح الإعدادات “Settings” ومن ثم البيانات الخليوية “Cellular Data”. ضمن هذه الصفحات، يمكنك أن ترى مقدار البيانات المستهلكة، وحتى توقفها عن العمل عند الخروج من شبكتك المحلية (على الرغم من أن هذه الخطوة ستتطلب منك الاعتماد على الواي فاي). إضافة إلى هذا، يوجد في أندرويد خيار توفير بيانات يضع حداً لاستهلاك البيانات للتطبيقات الخلفية.

اعتماداً على المشغل الخليوي والعقد، والبلد الذي تزوره، قد تستطيع توفير النقود بشراء شريحة سيم محلية أو دولية. وأثناء السفر، يمكنك ببساطة استبدال شريحتك الاعتيادية بالشريحة المخصصة للسفر. ولمعرفة الإجراء الأفضل، يمكنك البحث عن هذه الشرائح في مواقع مخصصة للمقارنة، وضمن استمارات السفر. وإذا كان مشغلك الخليوي يوفر لك خيار التجوال، يمكنك أن تتجنب استبدال الشرائح، وبالتالي يجب أن تقوم بالبحث دائماً قبل شراء أي شيء.

قطع الاتصال

على الرغم من أن الخطوات السابقة قد تقلل من مخاطر شبكات واي فاي غير الآمنة، ومصاريف استهلاك البيانات، قد تجد نفسك في جميع الأحوال باتصال محدود أو معدوم أثناء السفر. للاستعداد لهذا الوضع قبل السفر، قم بتنزيل كل المواد التي تحتاجها عن الإنترنت إلى جهازك. وبهذا يمكنك الدخول إلى هذه المواد حتى لو لم تكن متصلاً. وإذا لم تكن تنوي السفر خارج البلاد، فقد تكون مشكلة استهلاك البيانات أخف. غير أن الابتعاد عن شبكات الواي فاي العامة إلا في حالات الضرورة القصوى فكرة جيدة على أي حال، ولهذا من الأفضل أن تزامن كل ما تستطيع من المحتوى على جهازك قبل السفر.

على سبيل المثال، يعتمد الكثيرون على تطبيقات الخرائط لمعرفة الاتجاهات والطرقات. ومن حسن الحظ أن الحصول على إشارة موضع من نظام تحديد الموضع العالمي لا يتطلب أية بيانات على الإنترنت، كما أن بعض التطبيقات تتيح لك إمكانية تنزيل خرائط الأماكن التي ستذهب إليها. في جوجل مابس، يمكنك أن تختار الخرائط بدون الاتصال بالإنترنت “Offline Maps” من القائمة، وذلك بالضغط على النقاط الثلاثة أفقية التراصف في الزاوية العليا على اليمين، ومن ثم اختيار المنطقة المطلوبة لحفظها على جهازك. وبهذا، يمكنك أن تستخدم الخرائط بدون الاتصال بالإنترنت، ولكن في هذه الحالة، لن تستطيع الوصول إلى المعلومات المباشرة مثل تحديثات حركة السير.

لا توجد في آبل مابس ميزة خرائط بدون الاتصال بالإنترنت، ولكن التطبيق يحتفظ ببعض الأجزاء من الخريطة بناء على المناطق التي زرتها أو استعرضتها مؤخراً. وبالتالي إذا كنت تريد أن تبحث عن الاتجاهات بدون الإنترنت، يجب أن يكون آبل مابس قد احتفظ ببضع المعلومات من أجلك.

إذا رغبت ببعض الترفيه بدون استهلاك البيانات، يمكن تنزيل الموسيقا والأفلام إلى جهازك باستخدام تطبيقات مثل سبوتيفاي و نيتفليكس. ضمن سبوتيفاي، شغل زر التنزيل على أية قائمة تشغيل أو ألبوم من أجل الحفظ، غير أن هذا الخيار متاح فقط للمستخدمين المميزين. أما على تطبيق نيتفليكس، انقر على أيقونات التنزيل بجانب كل حلقة أو فيلم. ونظراً لصفقات العمل، يوجد بعض المحتوى مما لا يسمح نيتفليكس بتنزيله، ولكنك ستجد ما يكفي لترفيهك عندما تكون بعيداً عن المنزل.

يوجد خيارات للعمل بدون الإنترنت في الكثير من التطبيقات الأخرى، مثل آبل ميوزيك، وجوجل بلاي ميوزيك، وتايدل، وجوجل بلاي موفيز أند تي في، وأمازون برايم فيديو.

إضافة للتطبيقات، يجب أن تراقب قوائم الاستهلاك التي ذكرناها سابقاً لتجنب المبالغة في الاستخدام. وإذا كنت مصمماً على زيادة الحماية وتقليل التكاليف، يمكنك أن تفعل نمط الطيران في جهازك، والذي يقوم بإبطال جميع أنواع الاتصال بالإنترنت، سواء الواي فاي أو البيانات الخليوية، إضافة إلى البلوتوث. وضمن هذا الوضع، لا يمكن لجهازك أن يرسل أو يتلقى أية معلومات.

error: Content is protected !!