Image

يمكنك أن تستعرض أكثر من 100,000 صورة من الفضاء. إليكم اللقطات المفضلة لدينا.

Bread assortment خلال الشهرين الأخيرين 2 كيلومتر قطعت روزيتا 2 كيلومتر ابتعدت عن المذنب مسافة 2 كيلومتر، وتمكنت من التقاط صور مفصلة للسطح. التقطت هذه الصورة في 17 سبتمبر من العام 2016، خلال دورة المركبة للمرة الرابعة عشرة حول المذنب.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ روزيتا/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق البعثة أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

تم نشر هذا المقال أول مرة على الموقع PopPhoto.com.

قامت وكالة الفضاء الأوروبية برفع الصور النهائية التي وردت من بعثة روزيتا إلى المذنب 67P في مطلع شهر يوليو إلى بعض مواقع الإنترنت، وجاءت النتائج مذهلة للغاية. فقد كانت روزيتا أول مركبة فضائية تدور حول مذنب، وعلى مدار الأعوام الإثني العشر التي استغرقتها مهمتها، التقطت هذه المركبة حوالي 100,000 صورة من الفضاء باستخدام كلا الكاميراتين ضيقة الزاوية وعريضة الزاوية.

خلال الأشهر الأخيرة من رحلة روزيتا، قامت المركبة الفضائية بالتقاط صور للمذنب من مسافة تبعد عن سطحه حوالي 1.6 كيلومتر، لتوثق بذلك تفاصيل عن سطحه لم يسبق رؤيتها.

يقول مات تايلور، عالم المشروع روزيتا في وكالة الفضاء الأوروبية: “إن المجموعة الأخيرة من الصور تكمّل الكنز الزاخر من البيانات التي يتعمق فيها المجتمع العلمي منذ زمن سعياً لفهم هذا المذنب بشكل جيد من كافة الجوانب، حيث لا يكتفي بالاعتماد على الصور فقط، بل من حيث الغازات، والغبار والبلازما أيضاً. وسعياً منه أيضاً لاستكشاف الدور الذي تلعبه المذنبات بصورة عامة في مفاهيمنا عن تشكل النظام الشمسي”.

ويتابع مات: “هناك الكثير من الألغاز بالتأكيد، ولا يزال الكثير منها لم يكتشف بعد”.

إن جميع الصور التي تم التقاطها خلال بعثة روزيتا متاحة مجاناً من خلال رخصة المشاع الإبداعي وهي متاحة للتحميل عبر مستعرض صور الأرشيف، أو أرشيف علوم الكواكب.

إليكم فيما يلي بعض اللقطات المفضلة لدينا التي التقطتها روزيتا خلال فترة تواجدها في الفضاء.

ابحث عن الخط العمودي الرفيع ذي الرأس العريض عند الحافة اليسرى لهذه الصورة. (ألا تراه؟ ماذا عن هذه الصورة الآن؟) إنه إحدى قائمتي مركبة الإنزال فيلة، التي فقدت بعيد هبوطها في 2014. تمكنت روزيتا أخيراً من تحديد موقع المثوى الأخير لفيلة في سبتمتر من العام 2016. مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

خلال العامين الذين حلقت فيهما روزتا بجانب المذنب 67P، كانت تتلقى وابلاً من حبيبات الغبار القادمة من سطح المذنب. الخطوط الظاهرة في هذه الصورة هي حبيبات الغبار التي كانت تمر بالقرب من كاميرا روزيتا، وقد تم تصوريها خلال تعريض ضوئي دام 146 ثانية. يُنتظر من دراسة هذا الغبار الجميل أن يتيح للعلماء فهم كيفية تطور المذنبات بشكل أفضل.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

تم التقاط هذه الصورة لسحابة من الغبار من المذنب 67P في الثالث من يوليو 2016.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

هذه الصورة التي التقطت في مايو 2015، تم التقاطها في نفس الشهر الذي كشفت فيه روزيتا لأول مرة عن وجود كلوريد ميثيل الهالوجين العضوي. كانت تلك المرة الأولى التي يتم العثور فيها على هذه المادة في الفضاء.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

التقطت هذه الصورة خلال مدة استمرت 3 أسابيع، وذلك عندما حلقت روزيتا بالقرب من نواة المذنب بحثاً عن الزينون. الزينون الموجود على المذنب 67P يشبه كثيراً المزيج الذي يُعتقد أنه تم نقله إلى الأرض خلال المرحلة التي تشكل فيها نظامنا الشمسي.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

التقطت هذه الصورة لسطح المذنب 67P خلال هبوط روزيتا الأخير في 30 سبتمبر، 2016.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

تم تصوير 67P من على بعد 96 كيلومتر تقريباً عن نواة المذنب. التقطت هذه الصورة في 18 ديسمبر 2015.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

التقطت هذه الصورة قبل حوالي نصف ساعة من هبوط المركبة الفضائية فيلة على سطح المذنب. كان ذلك في نوفمبر 2014.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

تبيّن هذه الصورة أن فيلة هبطت بسلام على سطح المذنب.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

تلتقط روزيتا صورة للقمر في 13 نوفمبر 2007، بعد حوالي 9 ساعات من وصولها إلى أقرب نقطة من الأرض. تم استخدام مرشح كثافة متعادل لتخفيض حساسية الكاميرا المركّبة على متنها.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

تم اكتشاف حفرة اصطدام على سطح المذنب 67P. التقطت هذه الصورة في سبتمبر 2014.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

توثق هذه الصورة تنوع المناطق النشطة على سطح المذنب. التقطت هذه الصورة في 20 سبتمبر 2014.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

التقطت هذه الصورة في يوم عيد الفالنتاين في 2015، حيث يمكن رؤية ظل روزيتا على سطح المذنب بسبب ضوء الشمس، نظراً لأن المركبة الفضائية كانت متراصفة بشكل تام مع المذنب.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ جمعية ماكس بلانك لصالح فريق أوزايريس في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي/ جامعة الفلبين ديليمان/ معهد الفيزياء الفلكية في مرسيليا/ الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية/ مكتب الفضاء السويسري/ المعهد الوطني للتقنيات الفضائية/جامعة البوليتكنيك في مدريد/ منصة دورهام لمحاكاة البصريات المتكيفة/ معهد التحليلات الدفاعية

صورة للمذنب التقطت في 27 مارس 2017، عندما كانت روزيتا على بعد حوالي 329 كيلومتر عن نواة المذنب.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ روزيتا/ كاميرا الملاحة الخاصة بالمركبة الفضائية

error: Content is protected !!