Reading Time: < 1 minute

أكدت دراسة أجراها فريق علمي من عدة جامعات أسترالية أن هناك ما يقرب من 3 مليارات حيوان قُتل أو نزحوا بسبب حرائق الغابات الأخيرة التي لم يسبق لها مثيل في أستراليا، والتي تُعد واحدة من أسوأ كوارث الحياة البرية في التاريخ الحديث.

لم تذكر الدراسة عدد الحيوانات التي ماتت بسبب الحرائق، لكن أكدت الدراسة أن احتمالات هروب الحيوانات من النيران لم تكن كبيرة؛ بسبب نقص الغذاء والمأوى والحماية من الحيوانات المفترسة.

دمرت الحرائق أكثر من 115 ألف كيلومتر مربع من الغابات والأدغال؛ في جميع أنحاء أستراليا في أواخر عام 2019 وأوائل عام 2020، مما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصاً وتدمير الآلاف من المنازل، وكان هذا الموسم من أطول فترات حرائق الغابات في التاريخ الأسترالي الحديث، وأرجع العلماء شدة الأزمة إلى آثار تغير المناخ.

قدرت دراسة سابقة في يناير/كانون الثاني من العام الجاري؛ أن الحرائق قتلت مليار حيوان في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا الأكثر تضرراً. لكن الدراسة التي نحن بصددها فطت مناطق الحريق في أنحاء القارة.

يذكر أن نتائج مسح الدراسة لا تزال قيد المعالجة، ومن المقرر نشر تقرير نهائي في أواخر الشهر المقبل، لكن الفريق العلمي استبعد أن يتغير عدد 3 مليار حيوان متضرر؛ بعد مراجعة دراستهم.