Reading Time: 4 minutes

المقال باللغة الإنجليزية


قد تبدو كتابة المواضيع الواضحة والسلسة التناول باللغة الإنجليزية سهلة، لكنها في الواقع أصعب مما تعتقد. فمن السهل في أغلب الأحيان أن تجد نفسك تضيف كلماتٍ أو جملٍ غير ضرورية لا تؤثر ولا تضيف شيئاً إلى الفكرة عندما تحاول إلى الوصول إلى عدد الكلمات المطلوب، وتصبح الفكرة التي يمكن التعبير عنها بجملةٍ مفيدةٍ مختصرة من 10 كلمات فقرةً كاملة.

وأحياناً يفعل الناس ذلك أيضاً حرصاً منهم على إظهار مدى فهمهم للفكرة المطروحة، وإيصال أفكارهم للآخرين مستخدمين المصطلحات الصعبة، والمقاطع المتعددة بدلاً من التعابير الواضحة والموجزة. بعبارةٍ أخرى؛ يستخدمون لغة صعبة لأنهم يعتقدون أنها تُظهرهم أذكياء.

قد يكون من الصعب في بعض الأحيان التخلّص من هذه العادات -أعرف ذلك من نفسي لأنني اضطررت لبذل جهدٍ كبير للتغلّب عليها- ولكن لابد لك من الحصول على القليل من المساعدة للتخلّص من هذه المشاكل. في الواقع، هناك الكثير من الأدوات الرائعة التي تساعدك على تجنّب الأخطاء الاملائية والقواعد، واقتراح البدائل المناسبة وترتيب أفكارك للوصول إلى كتابةٍ مثالية. نستعرض هنا 5 أدوات مفيدة والأكثر شهرة في هذا المجال.

1. منصة جرامرلي

تُعد منصة جرامرلي -التي تعمل على تصحيح أخطاء الكتابة النحوية- من الأسماء الكبيرة بين تطبيقات الكتابة على الإنترنت، وهي عبارة عن مجموعةٍ متكاملة من الأدوات وتعمل بالفعل على رفع نوعية كتاباتك.

يتخصص التطبيق في الأساس في التحرير الآلي والتدقيق اللغوي. حيث يقوم بإصلاح الأخطاء النحوية والاملائية وعلامات الترقيم، من أبسطها إلى أكثرها تعقيداً. كما يقترح تعديلاتٍ تجعل كتاباتك أكثر وضوحاً وإثارة للاهتمام. بالتأكيد لن يقوم بتحويل نصوصك إلى مقطوعاتٍ أدبية، ولكنه مفيد جداً في صقل الجُمل، ومنعك من ارتكاب أخطاء فادحة في الكتابة.

يتميز التطبيق بإمكانية استخدامه في الكثير من البرامج والمنصات التي تستخدمها لكتابة النصوص. فهناك امتداد يمكن إضافته للمتصفحات وملحقاتٌ لتطبيق مايكروسوفت وورد وأوتلوك، ويدعم مستندات جوجل وكافة تطبيقات نظامي ويندوز وماكنتوش المختلفة. حيث يمكنك على سبيل المثال استخدام التطبيق لتحسين كتابة تغريداتك على تويتر ورسائلك الالكترونية إلى مديرك مباشرةً ضمن المتصفح دون الحاجة للتنقّل بين التطبيقات.

لكّن ما يعيب تطبيق جرامرلي هو تكلفته العالية، إذ تبلغ 140 دولاراً في السنة أو 30 دولاراً شهرياً. ولكن هذه التكلفة أرخص بكثير من تكلفة الاستعانة بمحرر مستقل، مع ذلك، ما تزال تكلفة عالية إذا كان ما سيفعله التطبيق التأكد من عدم إرسال بريدٍ إلكتروني يحوي أخطاء من قبيل استخدام «their» بدلاً من «they’re».

2. تطبيق همنجواي

اشتهر إرنست همنجواي بإيجاز ووضوح كتاباته، وكان النثر الذي يكتبه قصيراً وواضحاً ومباشراً. وكذلك الأمر بالنسبة لتطبيق الكتابة «همنجواي»، فرغم صغر حجمه، إلا أنه رائع حقاً.

بمجرّد القيام بلص النص المراد تصحيحه في المحرر (أو الكتابة مباشرة فيه)، ستظهر لك مختلف الأخطاء اللغوية مثل الاستخدام الخاطئ للظروف، والمبني للمجهول والعبارات التي تتوفر لها بدائل أبسط وأي جملٍ ركيكة وصعبة القراءة. كما يقيّم التطبيق كتابتك اعتماداً على اختبار قابلية القراءة المضمن فيه.

بالرغم من أن تطبيق جرامرلي يقدم الكثير من الخدمات، إلا أن همنجواي يُعد تطبيقاً وافياً بالنسبة للعديد من الكتاب بالإضافة إلى أنه مجاني.

3. تطبيق فريدوم

سر المهارة في الكتابة هي أن عليك التدرّب عليها، عليك أن تكتب وتضع الكلمات على الصفحة بنفسك. لكن المشكلة الأكبر التي يواجهها معظم الناس في الكتابة ليست أنهم يكتبون النصوص بشكلٍ سيئ، بل في أنهم لا يفعلون ذلك على الإطلاق. فمن السهل أن يتشتت تركيزك أثناء الكتابة وتضيع وقتاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، أو في مشاهدة العروض الجديدة على نتفلكس أو أي شيءٍ آخر. أشعر بالعار من التفكير مرة أخرى كم أضعت من الوقت في التسويف، وإضاعة الوقت حتى أبدأ بالكتابة.

وبالرغم من عدم وجود أداةٍ تعيد لك ما فاتك وإصلاح الضرر الذي لحق بك جراء ذلك، إلا أن تطبيق «فريدوم» يمكنه أن يساعدك حقاً. يقوم التطبيق بحظر مواقع الويب والتطبيقات التي تشتت انتباهك أثناء العمل على مختلف الأنظمة التي تعمل عليها من ويندوز وماكنتوش إلى الأندرويد، وآي أو إس. عليك فقط إخباره بالمواقع والتطبيقات التي تشتت انتباهك وسيقوم بحظرها نهائياً، ولن تسقط مجدداً في دوامة تقليب الصفحات على تويتر وفيسبوك.

ويمكنك أيضاً، إذا كنت لا تثق بنفسك بأنك ستقوم بتمكين فريدوم في الوقت المناسب، تعيين جدولٍ زمني متقدم وصارمٍ عبر مختلف أجهزتك، بحيث لا يمكنك إيقافه حتى لو قمت بإعادة تشغيل الجهاز.

التطبيق مجاني لسبع جلسات عمل، لكن ستضطر لدفع 7 دولاراتٍ بعد ذلك شهرياً أو 30 دولاراً في السنة لقاء الاشتراك، وأعتقد أنها تكلفة مقبولة مقابل الخدمة التي يقدمها لك لضبط نفسك.

4. تطبيق سكريفنر

يُعد تجميع أفكارك وكتابتها في فقراتٍ قصيرةٍ بسيطة أمراً سهلاً بشكلٍ عام، ولكن الأمر يزداد تعقيداً بالنسبة للكتابات الأطول التي تحوي مواضيع متداخلة ومترابطة. وفي هذا الصدد، يقدم تطبيق سكريفنر، المتوفر على منصات ويندوز ومكانتوش وآيفون، حلولاً مفيدة لحل هذه المشاكل. فبدلاً من أن تكون عالقاً في كتابة نص طويلٍ تريده متكاملاً دفعة واحدة، يتيح لك التطبيق تقسيم العمل إلى أجزاء بأحجام مختلفة، ويمكن إعادة ترتيبها بسهولةٍ أثناء التحرير. كما يمكنك إضافة الملاحظات والموارد إلى كل قسم، أو الإشارة إليها عبر الاختصارات والمراجع في نهاية النص مثلاً.

كما يتيح لك التطبيق تنسيق الفقرات الرئيسية والفرعية، والكتابة كما تريد وإعادة العمل والتحرير حسب الضرورة. قد لا يكون هناك حاجة للتطبيق إذا كنت ستكتب موضوعاً قصيراً، ولكن خيارٌ مثالي إذا كنت ستكتب موضوعاً مطولاً، أو كان هناك العديد من العناصر الرئيسية والفرعية والتي ستعرضها في مقالك.

تبلغ تكلفة التطبيق 49 دولاراً لأي من نظامي ويندوز أو ماكنتوش (80 دولاراً لكليهما)، و20 دولاراً لنظام آي أو إس. إذا وجدت ذلك مكلفاً، فيمكنك الاستمتاع بالاصدار التجريبي لـ 30 يوماً من الاستخدام الحقيقي للمنتج، وليس 30 يوماً متتالية، أي إذا كنت ستستخدم التطبيق في عطلات نهاية الأسبوع فقط، سيكون لديك نحو 4 أشهر من لتقرر ما إذا كان التطبيق يستحق أن تشتريه أم لا.

5. القواميس والمعاجم

بالرغم من أن الأدوات التي ذكرناها أعلاه رائعة بالنسبة لما تقدمه، إلا أنني لا أفضل أحداها على الآخر أو استخدم أحدها أكثر من الآخر. لكني، بدلاً من ذلك، أتحول يوماً بعد يوم لاستخدام القواميس ومعاجم المفردات الرائعة والاستخدام المتناقض لها على الإنترنت.

يتفوّق قاموس «ميريام ويبستر» بمحتواه الغني والواضح من المفردات والتعابير والتهجئة الصحيحة للغة الإنجليزية الأمريكية. لقد تعاملت هذه المؤسسة التي يبلغ عمرها 200 عامٍ تقريباً بشكل جيدٍ مع تحول خدماتها إلى الويب -ويستحق حسابها على التويتر المتابعة- ومحتواها معروفٌ بغناه وشموليته ومواكبته الدائمة لآخر التحديثات اللغوية، بالإضافة إلى أنه مجاني طبعاً.

أما بالنسبة للمرادفات، يتفوّق موقع «ذا سورس.كوم» بمحتواه الغني والشامل، ولا أجد خياراً أفضل منه عندما أبحث عن مرادفاتٍ تضفي للنص نكهة وجاذبيةً أكثر.

وأخيراً قاموس «ون لووك ريفيرس» الذي يعرض لك تعريف الكلمات والبدائل والمرادفات والكلمات ذات الصلة والصفات وغير ذلك. فقد تحاول قول شئياً ما ولكن ليس بالطرقة المناسبة أو الدقيقة تماماً لقوله، سيساعدك هذا القاموس في ذلك بطريقةٍ ستذهلك حتماً.