Image

تدوين الملاحظات أمر مهم للغاية، لذا إليك طريقة تدوينها بالشكل الصحيح

Bread assortment

إذا كنت تشعر أنك تنسى المعلومات الجديدة بنفس السرعة التي تسمعها بها، حتى إذا قمت بتدوينها، فذلك لأننا نميل إلى نسيان ما يقرب من 40 ٪ من  المعلومات الجديدة  في غضون الساعات الأربع والعشرين الأولى من أول مرة نقرأها أو نسمعها. ومع ذلك، إذا قمنا بتدوين الملاحظات بفعالية، فيمكننا الاحتفاظ واسترجاع ما يقرب من 100 ٪ من المعلومات التي نتلقاها.

سواءً كنّا في المدرسة أو الجامعة، نقضي دائماً الكثير من الوقت في تدوين الملاحظات، لكن المشكلة أن معظمنا لا يفكر أبداً في أسلوب تدوين هذه الملاحظات. فربما نستخدم الورقة والقلم، وربما نستخدم جهاز الكمبيوتر المحمول. ما الذي يمكننا فعله خلاف ذلك؟

حسناً، هناك الكثير مما يمكن فعله، وفقاً للعلم. باستخدام بعض النصائح العلمية لتحسين أسلوب تدوين ملاحظاتك الدراسية، يمكنك أن تتعلم بصورةٍ أسرع وأكثر سهولة دون أن تبذل مجهوداً إضافياً.

التكنولوجيا ليست أفضل أصدقائك

أول شيء يجب عليك فعله إذا كنت ترغب في تحسين تدوين الملاحظات هو ترك الكمبيوتر المحمول في المنزل. أعرف أننا في القرن الحادي والعشرين وأن استخدام التكنولوجيا أمر لا مفر منه، ولكن نتائج الأبحاث العلمية حاسمة في هذا الصدد؛ فسوف تكتسب المزيد إذا تخليت عن التكنولوجيا، واخترت التدوين التقليدي بالورقة والقلم بدلاً من ذلك.

في واحدة من الدراسات، وبعد أن طلب الباحثون من المتطوعين تدوين ملاحظات حول “محادثات تيد” باستخدام إما الكمبيوتر المحمول أو الورقة والقلم، اكتشفوا أن أولئك الذين كتبوا ملاحظاتهم باليد، امتلكوا فهماً أعمق وأشمل للمواد عندما تم اختبارهم في وقتٍ لاحق.

لماذا؟ حسناً، عندما تكتب بخط يدك فلا يمكنك بأي حالٍ من الأحوال أن تدوّن كل كلمة تسمعها. وهو أمرٌ جيد؛ لأنه يفرض عليك تحديد المعلومات الأكثر أهمية.

وهو ما يقودنا إلى ثاني نصيحة أثبتها البحث: لا تقم بنسخ ما تسمعه حرفياً فحسب، ولكن بدلاً من ذلك، اختصر المواد ونظّمها قدر الإمكان كي تصبح واضحة بالنسبة لك.

كما تتفق  دراسة أخرى حول تدوين الملاحظات من مدونة الجمعية البريطانية للأبحاث النفسية مع هذا الأمر، وتشير إلى أنه «من الأفضل استخدام الملاحظات لتنظيم المعلومات التي تتلقاها، بدلاً من تسجيل ما تسمعه حرفياً».

حسناً، بعد أن قمت الآن بتنظيم ملاحظاتك المكتوبة على الورق، ماذا تفعل بهم من أجل الاستفادة بأكبر قدر من المعلومات؟

العلم واضح هنا أيضاً؛ لا تحاول إعادة القراءة أكثر من مرة، ولكن بدلاً من ذلك استخدم ملاحظاتك لاختبار نفسك بشكل دوري.

ما هي أفضل الطرق لتدوين الملاحظات؟

يعد استخدام استراتيجيات مختلفة  لتدوين الملاحظات أمراً مهماً للغاية، لا سيما مع تقدمك في المرحلة الثانوية ثم الانتقال إلى مرحلة الجامعة. وهناك العديد من تقنيات تدوين الملاحظات من خلال الكتابة، والتي يمكنك استخدامها دائماً، إليك بعضاً منها.

طريقة كورنيل

تساعدك هذه الطريقة على تنظيم الملاحظات من خلال ملخص سهل الفهم. وهي فعّالة لأنك ستكتب النقاط الرئيسية والتفاصيل والإشارات وكذلك الملخص في مكان واحد؛ إذ أن الملاحظات ستكون منظمة بدقة، ومُلخَّصة، ويسهل عليك مراجعتها، كما تسمح لك باستنتاج الأفكار والمفاهيم الرئيسية للموضوع. يمكن تقسيم الورقة إلى ثلاث أقسام: هامش إلى اليسار، وقسم تكتب به المُلخّص في الجزء السفلي، وقسم الملاحظات الرئيسي.

طريقة الخريطة

تعد هذه الطريقة مرئيةً أكثر لتنظيم ملاحظاتك، وهي مفيدة عند التعرف على الروابط بين الموضوعات المختلفة، وكذلك لمن يعتمد على التعلم البصري، ويعاني بسبب الدراسة من الملاحظات المكتوبة. تُنظم الصفحة حسب الموضوع، وتتفرع الموضوعات الرئيسية إلى موضوعات فرعية، تحتوي على معلومات مفصلة حول كل منها.

طريقة المخطط التفصيلي

تستخدم هذه الطريقة تدوين العناوين الرئيسية، ثم النقاط الفرعية التي تليها لتنظيم الموضوعات المختلفة. وهي تصبح مفيدةً للغاية عند التطرق للموضوعات التي تتضمن الكثير من التفاصيل، وتسمح لك بتنظيم الملاحظات بصورةٍ أكثر دقة، كما يمكنك أن تلاحظ الرابط بين الموضوعات الرئيسية والأخرى الفرعية، ويمكنك بسهولة تحويل هذه النقاط إلى أسئلة دراسية.

يبدأ كل قسم بعنوان الموضوع الرئيسي، ثم تكتب كل معلومة فرعية تحت العنوان الصحيح الخاص بها.

طريقة الرسم البياني

تستخدم هذه الطريقة الأعمدة لتنظيم المعلومات. وهي مفيدة للموضوعات التي تغطي الكثير من الحقائق أو الروابط بين الموضوعات المختلفة، فيمكن بسهولة تنظيم ومراجعة المعلومات، كما يمكنك أن تُركّز على أجزاء رئيسية من المعلومات لكل موضوع.

تنقسم الصفحة إلى أعمدة تحمل كل منها تصنيفاً، ثم تكتب تفاصيل كل تصنيف في الصفوف أدناه.

طريقة الجملة

تشمل هذه الطريقة ببساطة كتابة كل موضوع كجملة مُختَصرة. وهي تكون مفيدة بصورةٍ خاصة للموضوعات السريعة، حيث يتم تلقي الكثير من المعلومات. كما أن اختصار النقاط الرئيسية سيساعدك على تحديد أي المعلومات مهمة وأيها غير مهمة؛ وبالتالي ستتمكن من تغطية أكبر قدر من التفاصيل والمعلومات وبسرعة، وستكون الملاحظات سهلة للدراسة والمراجعة لاحقاً.

كل سطر تكتبه في الصفحة هو موضوع جديد ومنفصل، ولمزيد من التنظيم، يمكنك استخدام العناوين لكل موضوع رئيسي.

وأخيراً، لا يوجد طريقة أفضل من الأخرى، بل يمكنك اختيار الطريقة التي تناسبك أياً كانت. 

error: Content is protected !!