Reading Time: 3 minutes

ربما كنت أحد الملايين الذين قرروا الدخول إلى عالم البرمجة المثير عام 2019، لكن شعرت ببعض الغموض والتشتت بسبب تنوع لغات البرمجة، والموارد المتاحة لكل لغة.

دعنا نواجه الأمر، يتجه الكثيرون هذه الأيام إلى البرمجة، وهذا لسبب وجيه أيضاً؛ فالعالم يحتاج المبرمجين الآن أكثر من أي وقت مضى. يمكن، على سبيل المثال، حل بعض المشكلات التي تواجه المجتمع، أو التي تؤثر على حياتك بصورة يومية بواسطة بضعة أسطر من التعليمات البرمجية، لكن مع وجود العديد من لغات البرمجة، كيف يمكنك اختيار لغة البرمجة المناسبة لك؟

قبل الانطلاق في رحلتك إلى تعلم لغة برمجة جديدة، يجب أن تسأل نفسك سؤالين في غاية الأهمية: لماذا يحتاج العالم هذه اللغة تحديداً اليوم؟ وما هو هدفي النهائي من تعلّمها؟

على سبيل المثال؛ هل تتعلّمها لاكتساب بعض المهارات الجديدة فحسب؟ أم أنك تحاول تغيير مسارك المهني بالكامل؟ ستساعدك هذه الأسئلة على تحديد أولويات لغات البرمجة التي تحتاج إلى معرفتها الآن، واللغات الأخرى التي يمكنك تأجيلها للمستقبل.

يميل المطورون إلى النظر في عدّة عوامل، مثل مدى الطلب في سوق العمل لأي من اللغات، والدخل المادي للأشخاص الذين يستخدمون تلك اللغة، ومدى سهولة تعلّمها، ومدى ارتباطها بالوقت الحاضر وكذلك بالمستقبل. فعند النظر في القائمة التالية للغات البرمجة، أو حتى عند قيامك ببحثك الخاص، يجب أن تضع هذه الأشياء في الاعتبار.

  1. لغة البرمجة بايثون (Python)

إذا قمت بسؤال أحد الخبراء أو المطورين في هذا المجال، فسيخبرك معظمهم بالتأكيد أن أفضل لغة   تتعلّمها أولاً  هي لغة البرمجة بايثون؛ فهي لغة سريعة، سهلة الاستخدام والنشر، قابلة للتطوير بسهولة من أجل تطبيقات الويب. تم تصميم جميع المنصات المفضلة لديك مثل YouTube و Instagram و Pinterest بهذه اللغة.

ولا تنتهي إمكانياتها عند هذا الحد، فهي تستخدم أيضاً في تطوير الذكاء الاصطناعي، حيث تعد لغة بايثون واحدة من اللغات الأساسية المستخدمة في هذا المجال. الأكثر من ذلك، هي أنها مطلوبة بشدة في شركات التقنية الناشئة في جميع أنحاء العالم. فبدء تعلّمها يساعدك في وضع أساس قوي عند البحث عن وظائف المطورين في المستقبل، ويمكنها أيضاً  مساعدتك على خلق الذكاء الاصطناعي الذي طالما حلمت به.

  1. لغة البرمجة جافا سكريبت (JavaScript)

يمكنك أن تصادف لغة جافا سكريبت في كل مكان تقريباً؛ فهي تعتبر اللغة الأكثر شعبية وانتشاراً بين المطورين حول العالم. فهي تعد عنصراً أساسياً في تطوير الواجهة الأمامية، كما أن وجودها أصبح ملموساً في عالم إنترنت الأشياء سريع التغير، وحتى في بعض مجالات تطوير الألعاب.

وبجانب اثنين من رفقائها الذين لا ينفصلان عنها وهما ترميز النص الفائق (HTML) وأنماط الأوراق المتتالية (CSS)، فإن لغة جافا سكريبت تستخدم في الأساس في تطوير المواقع التفاعلية. فإذا كنت ترغب في الوصول إلى عالم تطوير الواجهة الأمامية، أو مجرد برمجة بعض مواقع الويب الرائعة بنفسك، فلا تخف من خوض مغامرة تعّلم هذه اللغة السهلة.

يمكنك أن تتعلم اللغات السابقة ضمن  مبادرة مليون مبرمج عربي، إحدى مبادرات الشيخ «محمد بن راشد آل مكتوم» العالمية، والتي تهدف إلى تعليم الشباب العربي مهارات البرمجة وتحليل البيانات.

  1. لغة البرمجة جافا (Java)

لغة جافا هي لغة شعبية أخرى بين المطورين والمنظمات الكبرى نظراً لاستقرارها ودقتها، وقابليتها للتوسع. فقد اعتمدت الشركات الكبرى على هذه اللغة، ما يجعلها لا تزال مناسبة للتعلّم حتى يومنا هذا، وربما تكون طريقاً رائعاً للبدء إذا كنت تبحث عن وظيفة في هذا المجال.

تستخدم لغة الجافا على نطاق واسع  في تطوير تطبيقات نظام أندرويد المتعددة. ومع ذلك، يجدر الإشارة إلى أنها تميل للمشاركة في بعض الاتجاهات التي تختفي وتظهر من جديد كل بضع سنوات. ولكن بالتأكيد تعلّم هذه اللغة المهمة سيجعلك مطور رائع.

  1. لغة البرمجة سي ++ (C++)

تتواجد لغة «سي ++» على الساحة لبعض الوقت، ولكنها لا تزال مستمرة بقوة. طُورت هذه اللغة لأول مرة في العام 1985، وظلت ذات صلة بالبرمجة ومتطلبات السوق منذ ذلك الحين، كما أن الطلب عليها متزايد بسبب أدائها العالي، ومدى الاعتماد عليها، وكذلك المجموعة المتنوعة من السياقات التي يمكنك استخدامها فيها، فحتى أن أمازون ومتصفح جوجل كروم كُتبوا بلغة سي ++.

تتنوع استخداماتها وتطبيقاتها، من إنشاء تطبيقات واجهة المستخدم الرسومية إلى الرسومات ثلاثية الأبعاد للألعاب، بل إنها تُستخدم حالياً في تطوير عالم الروبوتات. ومع ذلك، على عكس بعض اللغات الأخرى في هذه القائمة، فإن لغة «سي ++» ليست هي اللغة الأكثر سهولة في التعلّم، لذا لا يجب عليك البدء بها.

  1. لغة البرمجة سويفت (Swift)

قد لا تكون سمعت عن لغة سويفت، لكن بالتأكيد استخدمت أحد التطبيقات المكتوبة بهذه اللغة.  باختصار يتم استخدام لغة سويفت في إنشاء تطبيقات نظام التشغيل iOS، وهي ذات التطبيقات التي تجد أنك تستخدمها على هاتفك الآيفون كل يوم.

هي لغة برمجة حديثة نسبياً بالطبع، ولكنها تظل سهلة التعلّم، وتملك الكثير من الفرص لإدخالك في سوق العمل. فعلى سبيل المثال، لن تختفي تطبيقات iOS في أي وقت قريب، لذا ستساعدك القدرة على تطويرها في زيادة الطلب عليك في سوق العمل لمدة زمنية طويلة. فإذا كانت لديك الرغبة دائماً في معرفة ما يدور في التطبيقات على هاتفك الآيفون، فهذه فرصتك الآن لتعرف.

كانت هذه قائمة بأشهر وأسهل لغات برمجة يمكنك أن تتعلمها إذا كنت تبحث عن فرصة لدخول مجال البرمجة الواسع. حاول البدء الآن، إذ أن وتيرة التطور سريعة للغاية لن تنتظر كثيراً.