Reading Time: 5 minutes

يسرقنا العمل بساعاته الطويلة من حياتنا، ويأخذ منا لحظاتٍ قد تفوتنا كلَّ يوم، ومع ذلك نشعر دائماً أننا بحاجةٍ إلى وقت أطول لإتمام أعمالنا، وإنْ كنت ممن يواجه هذه المشكلة في كثيرٍ من الأحيان، فلن يكون أمامك سوى خيارين غالباً؛ فإما أن تعمل لساعاتٍ طويلةٍ مُنهِكاً نفسك لدرجةٍ كبيرة، أو أن تُوكِّل مهمة إنجاز بعض أعمالك المُستهلِكة للوقت والمجهدة لأحدٍ آخر ليقوم بإنجازها، وسنبقى مع الخيار الثاني الأكثر منطقية، ونركِّز عليه.

وإليك بعض المواقع والتطبيقات التي تقدم خدماتٍ تساعدك على تخصيص بعضٍ من وقتك لحياتك الطبيعية؛ عبر التعاقد مع أشخاصٍ يمكنهم تولي بعض المهام عنك، أو تنظيم يومك من خلال إنجاز أعمالٍ معينة عبر الهاتف أو الإنترنت، قد تتطلب منك السفر، والوقت، والمال.

1. تعلّم لغة جديدة

قد يتطلب عملك تعلُّم لغةٍ جديدة، لكن ظروف عملك أو وقتك لا يسمحان لك بحضور الدروس التعليمية الواجب حضورها، إلا أن هناك مدرسين عبر الإنترنت، يمكنهم المساعدة بسدِّ هذه الفجوة المتمثلة في وجوب حضورك الدروس بنفسك -وغالباً لا تكون مريحة أو عملية- فلدينا تطبيقات تعلُّم اللغة التي تتسم بسهولة الاستخدام، ولكنها لا تمنحك بالضرورة التفاصيل الدقيقة التي تحتاجها لإتقان اللغة فعلياً، وفي الواقع فإن دروس التعليم الخصوصية على الإنترنت ليست رخيصةً، لكنها وسيلةٌ فعَّالة لتعلم اللغة.

وأحد المواقع المثيرة للاهتمام هو «italki»؛ لأنه يتيح لك الاختيار بين مجموعةٍ كبيرة من المعلمين المحترفين الأعلى أجراً، والمعلمين الهواة ذوي الأجر الأقل، وغير الرسميين إلى حدٍّ ما. تتراوح الأسعار بين 4 دولارات و 80 دولاراً للساعة، لكن الأسعار التمهيدية في البداية عادةً ما تكون أقل؛ حتى تتأكد من أنك اخترت المدرِّس المناسب من قائمة تضم نحو 10 آلاف مدرب.

يُعدّ موقع «Verbling» خياراً ممتازاً وشاملاً أيضاً؛ إذ يقدم العديد من خيارات التصفح مثل؛ التقويم، والمفكِّرة لمساعدتك على اختيار الأوقات المناسبة للدروس. يضم الموقع قائمةً تصل إلى 7500 مدرّس، وأسعاراً تبدأ بـ 5 دولارات، وتصل إلى 75 دولاراً للساعة الواحدة، وذلك بعد تجربةٍ مجانية.

وتقدم كلتا المنصتين مقطعَ فيديو للمدرس، وتقييماتٍ للمتعلمين الذين تلقوا دروساً عنده، وعادةً ما تتلقى درسك عبر دردشة الفيديو على الموقع، ومن ميزات هذه المنصات أنها لا يهمها موقعك، كما يمكنك التواصل مع المدرس عبر تطبيقات الهاتف المحمول، أو متصفح الويب على حاسوبك الشخصي.

2. شراء وتجميع أثاث جديد لمنزلك

أعمال, فريلانس, لاب توب, ديلفري, الكتابة

يتطلب ذلك في العالم الواقعي القيام بزياراتٍ شخصيةٍ كثيرة إلى محال المفروشات، ما يستهلك منك الكثير من الوقت والجهد، وإنْ لم يساعدك أحدٌ من أصدقائك، أو أحد أفراد أسرتك، أو الجيران في ذلك؛ فسيمكنك أن تجد شخصاً على الإنترنت يقوم بذلك نيابةً عنك.

ويقوم موقع «TaskRabbit» بتقديم مجموعةٍ من الخدمات والأعمال التي يمكنه القيام بها نيابةً عنك، بما فيها تجميع الأثاث؛ وتُصنَّف هذه المهمة على قائمة أكثر الوظائف المطلوبة في الموقع، وتتراوح تكلفتها بين 25 و135 دولاراً في الساعة، ويمكن أن تزداد التكلفة في حال استخدام سيارة مثلاً.

وهناك أيضاً موقع «Handy» الذي يتيح خياراتٍ أقل من الموقع السابق، لكنه يوظِّف المحترفين فقط في فريق عمله، وتتراوح أسعاره بين 45 و50 دولاراً في الساعة، لكن التكلفة قد تختلف حسب موقعك ونوع المهمة أيضاً.

3. كتابة الخطابات

أعمال, فريلانس, لاب توب, ديلفري, الكتابة

قد تكون هذه من المهمات التي ترغب حقاً بتفويضها إلى شخصٍ آخر للقيام بها عبر الإنترنت؛ لأن معظمنا  قد لا تكون حالته المزاجية جيدة في بعض المناسبات، أو لا يملك الموهبة الكافية ليقوم بكتابة خطابٍ لائق؛ كما هو الحال في حفلات الزفاف، أو أعياد ميلاد الأصدقاء، أو إلقاء خطابٍ في العمل، أو في الجنازات، وعليك ألا تعتمد على الارتجال، أو على مواهبك في مثل هذه المناسبات، واحصل على محترفٍ يقوم بهذا العمل نيابةً عنك، أو على الأقل شخص ما، تَعامَلَ في مثل هذه الأمور أكثر منك، ويمكنك بالطبع إضافة لمساتك الشخصية الأخيرة على الخطاب أيضاً.

ويُعدُّ موقع «Fiverr» أحد أفضل المواقع المزودة لهذه الخدمة؛ فهو يغطي كل أنواع الخدمات المُستقلة، ولدى الموقع طلبٌ كبير على كاتبي الخطابات على موقعه، ويمكنك مشاهدة ملفَّات تعريف كلٍّ منهم، وشهادات العملاء، والأسعار التي يطلبونها قبل أن تختار أحدهم، وتتراوح الأسعار بين 15 و 50 دولاراً لكلِّ خطاب.

ويعمل موقع «Upwork» بطريقةٍ مختلفةٍ قليلاً؛ إذ تقومُ بنشر عرضٍ عن العمل الذي تحتاج فيه إلى أن يقوم أحدٌ به نيابةً عنك، ثم تنهال عليك عروض الراغبين في ذلك، ويمكنك مشاهدة عرض السعر الذي يقدمونه، وتقييم العملاء لهم أيضاً، ولك حرية اختيار أحدهم.

4. تحويل الكلام المنطوق إلى نص مكتوب

لا يحتاج معظمنا إلى تحويل الصوت إلى نصٍّ مكتوب بسرعة خلال حياتنا اليومية، إلا أن هذه الخدمة حيويةٌ ومهمة جداً بالنسبة إلى العديد من المهن؛ مثل: الصحفيين، والبودكاستر، وأعمال السكرتارية؛ فتقوم بإرسال الملفِّ الصوتي عبر الإيميل إلى شخصٍ آخر يقوم بالاستماع للتسجيل الصوتي، وكتابته نصياً، وإعادته إليك خالياً من الأخطاء كما تأمل.

وهناك القليل من المواقع التي تقدم لك هذه الخدمة، لكن عليك التفكير جدياً؛ أتستحق هذه الخدمة التكلفة التي ستدفعها في مقابل الوقت والجهد اللذين ستوفرهما، أم يمكنك القيام بها بنفسك؟!

ويقدم لك موقع «Rev» عرضاً على تلك الخدمة مقابل دولارٍ واحد لكل دقيقةٍ صوتية، مع وقتٍ تشغيلي يصل إلى 12 ساعة، وضمان نسبة دقَّةٍ في نقل النص تبلغ 99 بالمئة، ويمكنهم إضافة النصوص المكتوبة تحت الفيديو، وتوفير ترجماتٍ أجنبية أيضاً.

وهناك موقع «Trint» الذي يعرض خدماته مقابل 15 دولاراً للساعة الصوتية الواحدة  باستخدام برنامجٍ يستخدم الذكاء الاصنطاعي، ويدَّعي أنه يعطي أفضل النتائج في وقتٍ أقل من الوقت الذي يستغرقه الاستماع إليه.

5. إحضار طعامك إلى المنزل

لستَ مضطراً إلى مغادرة المنزل لكي تتناول الطعام في الخارج؛ لأن هناك من هو مستعدٌ لإحضاره إليك مباشرةً؛ فالمطاعم التي لم تكن تقدِّم خدمة التوصيل المباشر لمنزلك باتت تقدمها الآن، وذلك بفضل فريق من الأشخاص الجاهزين دوماً لتقديم خدمة التوصيل عند الطلب، ويمكنك استخدام مختلف تطبيقات المطاعم للتحقق من توفر هذه الخدمة التي تختلف من مطعمٍ إلى آخر.

ويمكنك استخدام تطبيق «Uber Eats» على الهاتف المحمول، ويتوفر للآيفون والأندرويد، وهو تطبيقٌ منفصل عن تطبيق «Uber»، ولكنه يستخدم تفاصيل حسابك الخاص على تطبيق «Uber». ويُعتبر تطبيق «Deliveroo» خياراً آخر، وهو متوفر أيضاً للآيفون والأندرويد.

وفي كلا التطبيقين يمكنك تصفُّح العديد من الخيارات حسب نوع المطعم، أو نوع الطعام أيضاً، وتتبُّع طلبك حتى يصل إلى باب منزلك، كما يمكنك التحقق من الأسعار قبل الطلب، ويجدر بك تجربة العديد من هذه التطبيقات لمعرفة مع أيٍّ منها تشترك فيها المطاعم التي تُحبذها، وأي منها يقدم المأكولات التي تفضِّلها.

6. تنظيم حياتك

ربما يكون كلُّ ما تحتاجه مساعداً شخصياً، يقدم لك كل ما تحتاجه، لكن ربما لا يكون لديك الإمكانية المادية أو المكان المناسب في المكتب لتوظيف أحدهم لديك؛ لذا يمكنك الحصول على مساعدٍ افتراضي، وبمعنًى أدق، مساعدٍ متخصص على الإنترنت، يمكنه مثلاً إتمام إجراءات سفرك، والرد على مكالمات الهاتف، وتنظيم مواعيدك، والقيام بالمهام الإدارية، والكثير غير ذلك بالنيابة عنك؛ مما توفر لك قدراً كبيراً من الوقت والجهد.

وليس لديك الكثير من الخيارات لتجريبها؛ فهناك موقع «OkayRelax» الذي يمكن أن يقدم لك المساعدة بتوصيلك مع شخصٍ ما، يمكنه أن يقوم بكافَّة أعمالك حسب المهام التي تريد توكيله بها، والمدة التي تريدها، وتبدأ الأسعار من 30 دولاراً شهرياً مقابل القيام بخمس مهامَّ، وتزيد إلى 300 دولار لكلِّ 100 مهمة.

ويتعامل موقع «Fancy Hands» مع أيٍّ من طلباتك تقريباً التي يمكن القيام بها عبر الهاتف أو الإنترنت، وتبدأ أسعاره من 30 دولاراً في الشهر مقابل 5 مهامَّ، وتصل إلى 150 دولاراً شهرياً مقابل 30 مهمة، يمكنك استئجار شخصٍ مكرَّسٍ لخدمتك فقط، ولكن عليك أن تدفع أكثر.