Reading Time: 4 minutes

في ظل جائحة كورونا؛ وجدنا أنفسنا مضطرين للتواصل مع الأقارب والأصدقاء، وزملاء العمل عبر برامج مكالمات الفيديو، لكّن هل تساءلت عن مدى أمان هذه البرامج والخصوصية التي تقدّمها؟ في الواقع، من الخطأ الافتراض أنّها آمنة تماماً. فإذا كنت ترغب في بعض الخصوصية أثناء مكالماتك، أو حتى الانضمام لمكالمات أخرى، يجب اتخّاذ بعض الإجراءات.

تختلف التفاصيل الدقيقة وإعداد هذه الإجراءات الوقائية من نظامٍ إلى آخر، ولكن المبدأ هو نفسه بغض النظر عن تطبيق دردشة الفيديو الذي تستخدمه.

1. كن حذراً في التعامل مع الروابط

تبدأ العديد من دردشات الفيديو من خلال إرسال رابط دعوة للدردشة إلى من ترغب بلقائهم. لذا كن حذراً عند هذه النقطة. احرص على عدم وضع هذه الروابط على وسائل التواصل الاجتماعي، أو في رسائل البريد الالكتروني الجماعية، أو إظهارها في حساباتك الشخصية على الإنترنت، أو أيّ مكان آخر يمكن أن يصل إليه الآخرون، وبالتالي يتمكنون من سرقته.

تتوفّر في معظم تطبيقات مكالمات الفيديو أيضاً ميزة حماية الدخول إلى دردشات الفيديو بكلمة مرور؛ لذلك يمكنك الاستفادة منها عند توّفرها، وكن حذراً بشأن من ترسل إليه معلومات تسجيل الدخول من المدعوين. احرص ألّا تكون كلمة المرور سهلة التخمين مثل؛ لقبك، تاريخ ميلادك،.. إلخ.

يمكنك استخدام ميزة قفل محادثات الفيديو المتوّفرة في البرامج التي تستخدمها. على سبيل المثال، يتيح تطبيق «هاوس بارتي» قفل غرفة المحادثة، عن طريق النقر على رمز القفل بمجرّد وصول جميع المدعوين، بينما يوّفر برنامج «زووم» المتخصص في مجال الأعمال خيار «قفل المحادثة – lock meeting»، والذي يقوم بنفس المهمة أيضاً (انقر فوق «إدارة المشتركين» ثم على «أكثر» للوصول إلى هذا الخيار).

2. انتبه إلى ما تشاركه

يجب عليك دائماً توخّي الحذر بشأن ما تشاركه عبر الإنترنت. هذا يشمل ما تقوله وما تفعله في مكالمات الفيديو، حتّى لو كنت تلتقي ببعض الأصدقاء، فأنت لا تعلم على وجه الخصوص فيما لو كان أحدهم يقوم بتسجيل الدردشة عبر تطبيقٍ ثالث دون علمك أم لا. لذلك كن حذراً ممّا تكشفه أثناء المحادثات. احتفظ بالمعلومات الشخصية لنفسك ما لم تكن مشاركتها ضرورية.

إذا كنت لا تريد محتويات الغرفة -التي تجلس فيها في المنزل- تظهر في المحادثة، مثل صور أطفالك أو الملصقات المعلقة وغيرها؛ فانتقل إلى مكان لا تكون فيه الأشياء مرئية، أو ابحث عن أحد الخيارات المفيدة في تطبيق «زووم» -إذا كنت تستخدمه- والذي يدعم إظهار خلفيات افتراضية أثناء محادثاتك الخاصّة. كذلك يحتوي «سكايب» على ميزة تطمس معالم الخلفية، والتركيز عليك.

انتبه أيضاً لمشاركة الملفات والشاشة. قم بترتيب تبويبات المتصفح، وإغلاق جداول البيانات التي تحتوي بياناتك المالية، وقم بإخفاء الدردشة مع المقرّبين منك قبل مشاركة سطح المكتب مع زملاء العمل.

3. معرفة القواعد

من المفيد معرفة سلبيات وإيجابيات أي برنامج دردشة فيديو قبل استخدامه. يمكنك مثلاً التحقّق من إمكانية تسجيل المكالمات، وكيف يستخدم التطبيق بيانات حسابك الشخصي. انتبه جيداً للإعدادات المتعلّقة بمن يمكنه الانضمام إلى دردشاتك، وكيف يمكن أن يصل إليها.

خذ تطبيق زووم مثلاً، إذا قمت بتحميل سِجل الدردشة مع الفيديو الخاص بها، فسوف تتضمّن أيضاً أية محادثات شخصية جانبية بين المشاركين. قد لا يكون هناك مشكلة إذا كانت المحادثة عمومية، لكنك قد لا ترغب أن يعلم رئيسك في العمل بالأحاديث الجانبية التي كانت تدور بينك وبينك زملائك.

ستحتاج أيضًا إلى معرفة مكان تخزين البيانات المرتبطة بتطبيق الفيديو، سواء على على جهاز الكمبيوتر أو الهاتف، خاصة إذا كنت تتعامل مع معلومات ومستندات حسّاسة. على سبيل المثال، يخزن تطبيق سكايب الصور التي تستقبلها على جهازك إذا لم تغيّر الإعدادت الخاصة بهذا الأمر (لإعداد مسار تخزين الملفّات على سكايب على الهاتف المحمول، اذهب إلى «الرسائل» في الإعدادات على نظام أندرويد، أو «آي أو إس»).

4. اختر تشفير المحادثات

كما هو الحال مع تطبيقات الدردشة النّصية، من المفيد تفعيل التشفير الكامل للمحادثات من إعدادات التطبيق، حيث يمنع أي شخصٍ مهما كانت صفته من الوصول إلى محادثاتك، فسجل مكالمات الفيديو الخاصة بك في هذه الحالة سيكون مُشفّراً بالكامل.

من البرامج الرائدة في مجال التشفير التام «جوجل ديو» وتطبيق «آبل فيس تايم»، بالإضافة إلى تطبيق «ويبيكس» المتخصص بالأعمال من شركة Jسيسكو» وغيرها من التطبيقات. كما تقدّم تطبيقات المراسلة الفورية ومكالمات الفيديو -مثل «واتساب» و«سيجنال»- أحياناً ميزة التشفير الكامل.

غالباً ما تفتقر تطبيقات مكالمات الفيديو مثل سكايب وزووم إلى ميزة التشفير الكامل؛ لأنها تدعم نطاقاً أوسع من الأجهزة ومعايير الاتصال التي لا يمكن تأمينها بنفس الطريقة. ليس بالضرورة أن يكون ذلك نهجاً سيئاً أو غير آمن، ولكن ذلك يعني أن تثق أكثر بالتطبيق وبالشركة المنتجة له.

5. تحديث تطبيق المحادثة

وهو إجراء آخر يجب القيام به بالنسبة لجميع تطبيقاتك بهدف تعزيز أمنك، وليس فقط مع تطبيق مكالمات الفيديو والمحادثات النصية. احرص دائماً على تحديث تطبيقات دردشة الفيديو -وكذلك الأجهزة التي تعمل عليها- إذا كنت ترغب في الحصول على حمايةٍ أفضل ضد أي ثغراتٍ أمنية محتملة.

غالباً ما تظهر الثغرات الأمنية وانتهاكات الخصوصية في الإصدارات القديمة من التطبيقات. لكّن، ولحسن الحظ، من السهّل الحفاظ على تطبيقاتك وأجهزتك مُحدّثة على جميع المنصات الرئيسية، لن يكون عليك سوى تأكيد تحديث البرامج عندما يُطلب الإذن منك.

يمكنك أيضاً، إذا كان لديك مُتسع من الوقت، تتبّع الأخبار المتعلّقة بتحديثات التطبيق أيضاً، مثل التحسينات الأمنية التي تُطرح باستمرار. على سبيل المثال، طرح تطبيق زووم مؤخراً تحديثات عملت على حل بعض مشاكل انتهاك الخصوصية، بحيث تخفي مُعرّفات الاجتماعات من العرض، وتشغيل ميزة استخدام كلمة المرور للدخول إلى المحادثات افتراضياً. سيعطيك ذلك فكرة أفضل عموماً عن ميزات الخصوصية والأمان المختلفة التي عليك التعامل معها.

6. تفعيل ميزات الخصوصية الإضافية

بخلاف ما ذكرناه آنفاً، يجدر بك البحث دائماً في الإعدادات بنفسك لمعرفة ما إذا كانت تتوّفر أي ميزات إضافية للخصوصية تناسب احتياجاتك. على سبيل المثال، ضمن تطبيق سكايب، يمكنك تحديد ما إذا كان يمكن للمستخدمين العثور عليك باستخدام رقم هاتفك، أو عنوان بريدك الإلكتروني.

بينما يحتوي تطبيق فيس تايم على ميزةٍ مشابهة. انتقل إلى الإعدادت على جهاز آيفون أو آيباد، ثم اضغط على إعداد فيس تايم لترى الإعدادات المتعلّقة بكيفية إيجاد حسابك على التطبيق باستخدام رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني. يمكنك التحكّم بهذه الميزة من هناك، ومنع أي شخص من العثور على حسابك. قد ترغب مثلاً في عدم وصول الأصدقاء القدماء أو الأقارب البعيدون إلى حسابك.

تتوفّر ميزة «Knock Knock» في تطبيق جوجل ديو أيضاً، والتي تعرض ما تفعله أثناء اتصالك عبر الفيديو قبل أن يدخل الطرف الآخر إلى المحادثة. إذا لم تكن مرتاحاً لهذه الميزة، انقر على النقاط الثلاثة الأفقية في الزاوية العليا اليمنى في واجهة تطبيق ديو الرئيسية، ثم اضغط على الإعدادات، اختر «Knock Knock» لإيقاف هذه الميزة.