Reading Time: 5 minutes

مع تطور التكنولوجيا ودخولها مختلف المجالات، أصبحت حياتنا مضطربة وفوضوية أكثر، وبات من الصعب العودة إلى الانتظام في روتيننا الذي اعتدنا عليه سابقاً. ولكن كما هو الحال مع العديد من المشاكل الحديثة، فهذا شيء يمكن لهاتفك الذكي مساعدتك فيه.

فمن خلال الاختيار الصحيح للتطبيقات والتقنيات، يمكنك ضمان عدم إضاعة وقتك والالتزام بالقيام بشيءٍ مفيد ومنتج، والاسترخاء والتعلم خلال يومك بالكامل.

1. استخدام المذكرات مع تطبيقات المساعدة الشخصية

يمكنك استخدام المساعد الرقمي في هاتفك الذكي عبر الأوامر الصوتية ببساطة، لذلك استفد منه. يمكنك إعداد مختلف التذكيرات والمواعيد ليساعدك في تنظيم نشاطاتك خلال اليوم. قم بإعداد تطبيق «سيري» (على هواتف آبل)، أو «جوجل أسيستانت» (على هواتف أندرويد) ليخبرك بموعد تناول العشاء مثلاً، أو لأخذ استراحةٍ قصيرة بعد ساعةٍ من العمل أو لإخبارك بأنك قضيت أكثر من نصف ساعة في اللعب.

يمكنك الوصول إلى «سيري» على آيفون بالضغط باستمرار على الزر الجانبي، أو زر الصفحة الرئيسية حسب جهازك. سيفتح تطبيق سيري أيضاً بمجرد أن تقول «هاي سيري» إذا كان هاتفك يدعم الأوامر الصوتية (يمكنك التحقق من ذلك في «سيرش آند سيري» في الإعدادات). بالنسبة لهواتف أندرويد، يمكنك تشغيل جوجل أسيستانت بالسحب السريع للأعلى من الزاوية السفلية، أو باستخدام الأمر الصوتي «هاي جوجل، أوك جوجل». يمكنك إعداد الأوامر الصوتية للتطبيق بالانتقال إلى التطبيقات والإشعارات، ثم مساعد جوجل من الإعدادات.

الأوامر الصوتية التي تحتاجها هي نفسها بغضّ النظر عن نوع الهاتف الذي تمتلكه؛ جرب مثلاً أمر «اضبط المنبه بعد 30 دقيقة»، أو «ذكرني بموعد العشاء عند الخامسة مساء»، سيستجيب كلا تطبيقي سيري أو جوجل أسيستانت لتلك الأوامر ببساطة. يبدو الأمر وكأن مساعداً شخصياً حقيقياً يذكرك بمواعيدك.

2. اضبط وقت الاستماع إلى الموسيقى أو البرامج الصوتية

ضبط مؤقت الاستماع في تطبيق «بوكت كاستس» - مصدر الصورة: الكاتب

ضبط مؤقت الاستماع في تطبيق «بوكيت كاستس» –
مصدر الصورة: الكاتب

قد يكون من الممتع الاستماع إلى الموسيقى أو البرامج الصوتية (البودكاست) المفضلة أثناء أخذ استراحة من العمل، ولكن يمكن أن يمر الوقت بسرعة أثناء الاستماع لها على الهاتف دون أن تنتبه. من خلال ضبط المؤقت الموجود ضمن تطبيقات البودكاست والموسيقى، يمكنك التأكد من أنها لا تستهلك وقتاً كبيراً من يومك.

على سبيل المثال، يمكنك ضبط المؤقت في تطبيقات البودكاست بعد نصف ساعة مثلاً؛ كي يتوافق مع موعد انتهاء فترة استراحة الغداء، أو ضبط قائمة تشغيل الموسيقى لمدة 10 دقائق كي تضمن النوم بشكلٍ هادئ. على أية حال، يمكنك ضبط وقت إغلاق هذه التطبيقات بأي طريقة تريدها.

تحتوي كل تطبيقات البودكاست والموسيقى تقريباً على ميزة المؤقت المضمنة داخله، ويجب أن تكون قادراً على العثور عليه ببساطة. في تطبيق «بوكيت كاستس» سواء على أجهزة آبل أو أندرويد، على سبيل المثال، كل ما عليك فعله هو النقر على زر «ZZZ» واختيار وقت إيقافها. أما بالنسبة لتطبيق «سبوتيفاي» لكلا نظامي التشغيل، انقر على القائمة (ثلاثة نقاط عمودية في الأعلى على اليمين) الموجودة في شاشة «التشغيل الآن»، ثم اختر مؤقت النوم.

3. الالتزام بممارسة الرياضة

يمكنك الاستعانة بالكثير من تطبيقات الهواتف الحمولة لتوجيهك أثناء قيامك بالتمرينات الرياضية أو أي نوعٍ من النشاطات التي تستمر لفترة محددة من الوقت. يمكنك استخدام واحد أو أكثر منهم للالتزام بنفس القدر من الوقت لنفس النشاط كل يوم.

يمكنك تجربة أحد تطبيقات آبل أو أندرويد، والتي تعتمد مبدأ «7 دقائق من التمرين»، والتي أعدها مطورون مختلفون، ولكنها تعمل على نفس المبدأ المتمثّل بتخصيص وقتٍ محدد لكل تمرين. يمنحك كلا التطبيقين مجموعة ممتازة من التمارين المجانية، ويمكنك الدفع إذا كنت تريد الحصول على محتوى إضافي.

تطبيقات «7 دقائق» هي مجرّد اقتراح فقط، هناك تطبيقات كثيرة يمكن تجربتها من أجل وقت أطول من التمارين. وينطبق الشيء نفسه على تطبيقات التأمل مثل تطبيق «هيد سبيس» لنظام أندرويد أو آيفون (يكلّف 13 دولاراً شهرياً بعد فترة تجريبية مجانية)، حيث ستجد تمارين عقلية تستمر لمدة 10 و 15 و 20 دقيقة.

4. قسّم اليوم إلى أجزاء

واجهة تطبيق «تايم تون» - المصدر: الكاتب

واجهة تطبيق «تايم تون» – المصدر: الكاتب

تأكد من أنك لا تهدر أي وقتٍ خلال يومك، واعلم بالضبط ما يجب عليك فعله في أي وقت من اليوم من خلال التخطيط ليومك مسبقاً. هناك العديد من التطبيقات التي تقوم بذلك بالنيابة عنك، بما في ذلك جوجل كالندر، وآبل كاليندر، لذلك ألقي نظرة عليها واختر ما يناسبك. سنعرض هنا تطبيقين خارجيين أيضاً.

تطبيق «تايم تون» لهواتف أندرويد. يمكنك من خلال هذا التطبيق تنظيم وقتك على أساسٍ يومي أو أسبوعي أو شهري، وتكرار الأنشطة الأسبوعية (مثل القيام بالتسوق كل أسبوع) عند الضرورة. يمكن ترميز كل نشاطٍ بلون معين أو وضع علامةٍ عليه، كما يتيح لك التطبيق التبديل بسرعة بين روتيناتٍ مختلفة (ربما خلال أيام الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع). التطبيق مجاني، ولكن يمكنك ترقيته بدفع 5 دولارات لتحصل على ميزات إضافية مثل؛ مزامنة جوجل كاليندر، أو الحصول على مظاهر جديدة للتطبيق.

إذا كنت من مستخدمي الآيفون، يمكنك استخدام تطبيق «بلان». يستطيع التطبيق تنظيم الوقت وفرزه في فئاتٍ مختلفة (مثل وقت الأطفال أو العمل) وفرزها حسب الموقع الجغرافي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن مزامنته تقويم آبل وجوجل وميكروسوفت بسهولة. التطبيق مجاني، ولكن يمكنك ترقيته بدفع 4 دولارات شهرياً للحصول على ميزة التكامل مع تطبيقاتٍ أخرى، بالإضافة للحصول على أولوية الدعم والتحديثات.

5. اعرف ما عليك القيام به كل يوم

لا فائدة من تنظيم يومك بشكلٍ جيد إذا لم تخطط لما تود إنجازه بالفعل. إن وجود قائمة بالمهام التي يجب إنجازها كل يوم (سواء للعمل أو حياتك الشخصية أو للقيام بأعمال الصيانة في المنزل) سيكون مفيداً للغاية في إتمام أعمالك بالشكل الأمثل.

هناك مجموعة من الخيارات، لكننا نوصي بتطبيق « ريممبر ذي ميلك» لنظام أندرويد وآيفون على حدٍ سواء نظراً لبساطته وسهولة استخدامه. يمكنك تنظيم الأعمال في فئاتٍ مثل الأماكن، أو الأيام التي ينبغي القيام بها … الخ. التطبيق مجاني، ولكن يمكنك ترقيته مقابل 40 دولاراً سنوياً للحصول على ميزاتٍ إضافية مثل؛ المهام الفرعية وميزات المشاركة المحسنة.

من التطبيقات الأخرى التي تحظى بشعبية كبيرة ونوصي بشدة بها، هو تطبيق «توديست» لكلا نظامي أندرويد وآيفون. وهو مجاني، ولكن يمكن ترقيته مقابل 3 دولارات شهرياً لتوسيع قائمة المهام، وإضافة المزيد من الأدوات مثل التصنيفات. لكن حتى النسخة المجانية، يمكنها القيام بعمل رائع في تنظيم المهام حسب اليوم، أو الفئة أو أي نوعٍ آخر من المعايير.

6. تقييد وصولك إلى تطبيقات معينة

لا يقتصر الحفاظ على يومك منظماً والتركيز على اختيار التطبيقات المناسبة للاستخدام فحسب، بل يتعلق أيضاً بتجنب التطبيقات التي تستهلك وقتاً كبيراً دون أن تدرك ذلك. لحسن الحظ، يتضمن كل من هواتف آيفون وأندرويد أدوات مدمجة لضمان الحفاظ على وقتك أثناء تصفح الهاتف.

تُدعى الأداة في هواتف آيفون «سكرين تايم»، ويمكنك الوصول إليها من الإعدادات. سيكون بمقدورك معرفة الوقت الذي تقضيه على هاتفك والتطبيقات فيه. إذا كنت ترغب في الحدّ من وقت استخدام الهاتف، اختر الضوابط التي تراها مناسبة من قائمة التطبيق الرئيسية.

بالنسبة لنظام أندرويد، اعثر على «ديجيتال ويل بينج» في الإعدادات. يمكنك معرفة كيف تستخدم هاتفك حالياً والتطبيقات التي تستهلك معظم وقتك. لوضع حدود على المدة التي يمكنك فيها استخدام كل تطبيق كل يوم، انقر فوق لوحة التحكم، ثم رمز المؤقت بجوار أي تطبيق. في الواقع، من السهل تجاوز هذه الحدود، ولكن قد يساعد ذلك قليلاً.