Reading Time: 4 minutes

«لا يوجد اتصال بالإنترنت». أصبحت هذه العبارة أسوأ العبارات التي يمكن أن يسمعها أي واحدٍ منا. ومن المدهش حقاً أن تسبب أيقونة رمادية صغيرة مثل هذا الشعور بالعزلة عن العالم. سواء كنت تقوم برحلة في طريق خارج التغطية أو أن الإنترنت في مكتبك قد تعطل لباقي اليوم، فإليك الطريقة التي يمكنك بها متابعة إنجاز أعمالك دون اتصال بالإنترنت.

  1. استخدم الخدمات غير المتصلة بالإنترنت لمواصلة العمل

عندما تبدأ بتصفح الإنترنت وتفاجأ برسالة «غير قادر على إنشاء اتصال» تظهر أمامك، ربما تغريك فكرة قضاء بقية اليوم في تجربة لعبة الديناصور التي تظهر تلقائياً في متصفح جوجل كروم عند انقطاع الاتصال بالإنترنت. لكن هناك أشياء أفضل يمكنك القيام بها. فالعديد من الخدمات الموجودة على الإنترنت تتيح إمكانية استخدامها دون وجود اتصال، ويشمل ذلك بريد جيميل، ومستندات جوجل، وتقويم جوجل. بالطبع لن تتمكن من مزامنة الملفات أو تصفح الرسائل الجديدة، ولكنك ستكون قادراً على تصفح كل ما كان متاحاً في آخر مرة، كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك متصلاً فيها بالإنترنت.

ومع ذلك قد يتعذر استخدام هذه الخدمات دون اتصال بالإنترنت إذا لم تكن قد قمت بتفعيل تلك الخاصية مسبقاً، لذا من المهم أن تخطط بشكل استباقي لمثل هذه المواقف الطارئة، عن طريق التأكّد من ضبط الإعدادات، عندما يكون لديك اتصال بالإنترنت.

تسمح تطبيقات سطح المكتب دائماً باستخدام خدماتها دون اتصال بالإنترنت، لذا إذا كنت بحاجة إلى قراءة بريدك الإلكتروني في مايكروسوفت أوت لوك، أو مراجعة ملاحظاتك في تطبيق إيفرنوت، فستتمكن من فتح هذه التطبيقات ومتابعة العمل. ستقوم هذه التطبيقات بمزامنة التغييرات الجديدة تلقائياً عند عودة الاتصال بالإنترنت. وإذا كنت تعرف مسبقاً أن الاتصال بالإنترنت لن يكون متاحاً، فيمكنك تنزيل المقالات التي قد تحتاجها للعمل في تطبيق مثل بوكيت، وتصفحها لاحقاً دون اتصال بالإنترنت.

  1. فرصة للقيام ببعض أعمال التنظيف

هناك احتمالية عالية لأن يكون جهاز الحاسوب الخاص بك في حالة فوضى كاملة، وفي حاجة إلى تنظيم الملفات عليه. وبغض النظر عن مدى هوسك بالحفاظ على النظافة والترتيب، فدائماً توجد أعمال أخرى تشغلك عن القيام بمثل هذه المهام البسيطة. حتى أثناء كتابتي لهذا الكلام، لا تزال أحدث الصور لطفلي، تنتظر أن يتم نقلها إلى ملف إدارة الصور الخاص بي، وسطح المكتب مكتظ بالاختصارات التي لا أحتاج إليها، بينما القرص الصلب  لجهاز الكومبيوتر يئن من انخفاض المساحة الفارغة به.

عندما تفقد الاتصال بالإنترنت، ستجد أن لديك فرصة مثالية للاهتمام بمثل هذه المهام المملة رغم كونها ضرورية. ستحتاج إلى القيام بهذه الأعمال في مرحلة ما على أية حال، فما هي الفرصة الأفضل من الوقت الذي تضطر فيه إلى تأجيل الأعمال الأخرى بسبب انقطاع الإنترنت؟ قم بمسح الملفات الزائدة من القرص الصلب، نظف سطح المكتب الغارق في الفوضى، أزل إضافات المتصفح التي لا تستخدمها. وربما عليك أن تقوم بتنظيف فعلي وتمسح الغبار المتراكم عن جهازك الحاسوب من الخارج، فعلى الأغلب ستجده متسخاً للغاية.

  1. حاول إنجاز قائمة المهام غير الرقمية المؤجلة

كل يوم، أقوم بتأجيل القيام بأمور هامة، ولكن ليست عاجلة إذا تعارضت مع العمل المكتبي الذي عادة ما يكون أكثر إلحاحاً. أحتاج لإصلاح سخان المياه، أو أقوم بتشذيب العشب، أريد الذهاب إلى البنك، وأحتاج إلى إلقاء نظرة على كومة البريد الدعائي على طاولة مطبخي. إنه لأمر مدهش تلك السرعة التي يمكن أن تنمو بها قائمة المهام المطلوبة منك بينما تنشغل بأداء عملك «الحقيقي».

ونظراً لأن الكثير من هذه المهام لا تحتاج إلى الإنترنت -أو حتى جهاز كمبيوتر- لذا فهي خيار رائع عندما ينقطع اتصال الإنترنت لديك. ابدأ بالأشياء التي يمكنك القيام بها في مكان تواجدك الحالي- من الواضح أنه لا يمكنك قص عشب حديقتك إذا كنت عالقاً في المكتب. إذا لم تكن تستطيع مغادرة مكتبك، فيمكنك استغلال ذلك الوقت في إجراء جميع المكالمات الهاتفية التي كنت تؤجلها. أثناء قيامك بذلك، تذكر أيضاً الاتصال بعائلتك، فربما مضى وقت طويل منذ آخر اتصال بهم.

  1. وقت مناسب لممارسة العصف الذهني

هناك الكثير من المهام علينا إنجازها كل يوم، ومن السهل أن ينشغل وقتك تماماً بها وتصيبك بالارتباك. يرى «ديفيد ألين» -مؤلف كتاب «كيفية إنجاز الأمور – Getting Things Done» أن مفتاح تنظيم أفكارك المبعثرة يكمن في إخراجها من رأسك وتفريغها على الورق. سيساعدك هذا على تجنب الشعور بالقلق الذي تصاب به عندما يكون لديك قائمة طويلة من المهام التي تريد أن تتذكرها، وتخشى نسيانها. لكن بعد كتابتها على الورق سيختفي هذا القلق، فلا يمكنك أن تنسى ما هو مكتوب أمامك.

يعد وقت تعطل الإنترنت هو الوقت المناسب للقيام بذلك، لذا أحضر قطعة من الورق وأفرغ بها كل ما يشغل تفكيرك. اكتب كل ما يدور في ذهنك: الأفكار التي كنت تريد أن تقدمها إلى رئيسك في العمل، أي ضغوط أو مشاكل تعاني منها في المنزل، حتى تلك الأفكار التافهة التي تأتيك أثناء الاستحمام. بمجرد الانتهاء من تدوين كل تلك الأفكار، حدد المهام التي بإمكانك تفويض الآخرين للقيام بها والمهام التي يمكن استبعادها على الفور. بمجرد فصل الأمور الهامة ذات المعنى من بين كل هذه الفوضى، عند إذن يمكنك الرجوع إلى العمل بثقة أكبر عند عودة الإنترنت.

  1. ابدأ في تعلم تلك المهارة التي كنت تؤجلها

هناك العديد من الأمور في عملي التي أود القيام بها بشكل أفضل، لكن لم تتح لي الفرصة لتعلمها. على سبيل المثال، أرغب في تعلم بعض مهارات الفوتوشوب، أو على الأقل برمجة بعض اختصارات لوحة المفاتيح لتسهيل تنفيذ الأوامر شائعة الاستعمال. وأنا على يقين من أنني أفعل كل شيء في برنامج الإكسيل بالطريقة الأطول بدلاً من الطرق المختصرة والأكثر فاعلية.

بالتأكيد الإنترنت مفيد للغاية لتعلم كيفية استخدام هذه الأدوات، ولكن ستفاجأ بما يمكنك القيام به بالقليل من الاستكشاف داخل البرامج دون الحاجة لوجود اتصال بالإنترنت. تنقّل بين القوائم وتعرَّف على ما تجده فيها. وإذا كنت في المكتب، فربما يكون زميلك خبير الإكسيل في آخر القاعة مستعداً لمنحك دورة تدريبية قصيرة. فعلى كل حال، لديكما وقت فراغ.

  1. ابتعد عن جهاز الكمبيوتر واذهب لممارسة المشي

لا عيب في استغلال تعطل الإنترنت كفرصة لأخذ استراحة من العمل. ومن المحتمل أنك في حاجة إلى أخذ المزيد من وقت الراحة والقيام من جلستك أمام المكتب، فالجلوس طوال اليوم يقتلك ببطء، وعلى الأغلب فإن عينيك تعاني من الإجهاد بالفعل من طول الجلوس أمام الشاشة.

الابتعاد عن المكتب لا يجعلك متهرباً أو متكاسلاً عن العمل – فقد أظهرت الدراسات أن إعطاء العقل فترات استراحة يمكن أن يساعد في الحفاظ على تركيزك، وأن المشي يمكن أن يعزز تفكيرك الإبداعي. ومع أن هذا لا يشكل عذراً لأخذ يوم عطلة والعودة إلى المنزل، فإنه يمكنك استغلال تعطل الإنترنت للحصول على بعض الهواء المنعش. ومن يدري، فقد يمكنك هذا من رؤية المهمة التي كنت مشغولاً بها من منظورٍ جديد، مما يمنحك دفعة قوية تساعد على إنجازها.