Reading Time: 5 minutes

إذا كنت لا تعاني صعوبة الاستيقاظ كل صباحٍ؛ فأنت من المحظوظين القلائل، أو على الأقل مرتاح البال من هذه الناحية. فأغلبنا يواجه مشكلةً ما في الاستيقاظ على صوت المنبّه صباحاً، لكن التكنولوجيا تطورت ويمكنها مساعدتنا على التخلص من النعاس صباحاً، وتُخْرِجُنا من الفراش في وقتنا المحدد.

إليك 7 تطبيقاتٍ حديثة تعمل على نظامي الأندرويد والآيفون، ستمنعك من الضغط على زر «الغفوة»، وستوقظك بلطفٍ في وقتٍ يناسب دورة نوم جسمك تماماً. اختر واحداً منها، واستيقظ بالطريقة الصحيحة.

 لا مزيد من «الغفوات»

في الحالة المثالية ينبغي أن تستيقظ عندما يرن المنبه مباشرةً، وتغادر السرير بحسٍّ عالٍ من المسؤولية لمواجهة يوم عملٍ طويل، وغالباً ما تبحث عن زرِّ الغفوة وتضغطه مراراً، وتظل تضغطه مرةً بعد مرة إلى أن تتفاجأ بأنه حان الوقت للمغادرة. تقوم بسرعةٍ بتدبير أمورك وتتأخر عن عملك، وقد يحدث الأسوأ من ذلك؛ فقد تضغط بالخطأ على زرِّ إيقاف المنبه، وتبقى نائماً لفترةٍ طويلة في الوقت الذي يفترض أن تكون فيه في العمل.

تُقدِّم التطبيقات التالية خياراتٍ صعبة لإيقاف المنبّه؛ فتجبرك على عمل ما لا تتوقعه أبداً بعد أن تفتح عينيك. فإما أن تحلَّ لُغزاً، أو تلعب لعبة، أو تلتقط لنفسك «سيلفي» لكي تُسْكتها، وبذلك تضمن أنك قد تخلَّصت من النُّعاس، وبدأت مقاومة دعوة التمدد مجدداً في سريرك المريح.

1. تطبيق «Alarmy»

إذا كنت بحاجةٍ فعلاً إلى من يخرجك من السرير، فهذا التطبيق أحد الخيارات المفضَّلة. فهو لن يتوقف عن الرنين إلا إذا قمت بأخذ صورةٍ مماثلة لصورةٍ التقطتها سابقاً من اختيارك؛ فيمكن أن تكون مرآة الحمَّام مثلاً، أو آلة القهوة في الطابق السفلي. إذ يتوجب عليك التحرك لأخذ الصورة، وبذلك تكسر دورة نومك صباحاً إن أردتَ، وبمجرَّد أن تأخذ الصورة بالوضعية الصحيحة التي حددتها سابقاً، ستكون قد استيقظت تماماً وأصبحت مستعداً لبدء يوم عملٍ جديد.

هناك طرق أخرى تمكّنك من اختيار المنبه ليوقظك من خلالها؛ مثل: إجراء عمليةٍ حسابية معقدة، أو مسح الباركود، أو هز الهاتف بقوة. ففكرة المنبّه تنبيه جسمك، وعقلك، وإخراجك من دورة النوم المُستدام، والابتعاد عن فكرة استخدام زر «الغفوة».

يتوفر التطبيق لنِظَامَيْ التشغيل أندرويد وآيفون، في نسختين: نسخةٌ مجانية، وأخرى احترافية مدفوعة الثمن.

2. تطبيق «Snap Me Up»

منبه, تطبيقات, تقنية, النوم, المساعدة على النوم, أرق

لن يتوقف هذا التطبيق ما لم تلتقط صورة «سيلفي» لك؛ إذ يتطلب ذلك منك رفع الهاتف أمام وجهك ليلتقط صورةً لك تحمل عنواناً «لقد استيقظت بهذا الشكل»، ولحسن الحظ لن يقوم التطبيق بمشاركة صورتك على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكنه سيمنحك صورةً قد تفكّر فيما بعد قبل أن تشاركها مع أصدقائك لاحقاً.

تقوم فكرة التطبيق على أخذ صورةٍ لك تتطلب منك إضاءةً جيدة ووجهاً يُمكّنان التطبيق من التعرف إليك؛ لذلك عليك أن تكون جاهزاً جيداً ليمكنك إيقاف المنبه. وبغض النظر عن طريقة عمل التطبيق، فهو يتمتع بواجهةٍ مشرقةٍ ومُلوّنة تبعث على الراحة، بالإضافة إلى ميزة حفظ مذكرات الأحلام التي تتذكرها عندما تستيقظ.

يتوفر البرنامج لنظام أندرويد فقط، وهو مجاني، يحوي إعلانات، عليك دفع 1.99 دولار لإزالتها.

3. تطبيق «AlarmMon»

منبه, تطبيقات, تقنية, النوم, المساعدة على النوم, أرق

بالعودة إلى الحديث عن التطبيقات الملونة والمشرقة، نجد أيضاً هذا التطبيق الذي يتميز بأنه أحد أشهر وأقدم التطبيقات استخداماً؛ فلإيقاف المنبه صباحاً يدفعك التطبيق إلى تَحدِّيه في لعبةٍ ما، وهذه الألعاب الصغيرة مميزة حقاً، ومشكلتها أنها قد تُؤَخِّرك بعض الوقت.

وبالإضافة إلى الألعاب يوفر هذا التطبيق مجموعةً من أصوات التنبيه والعديد من الملصقات، كما يمكنك شراء العديد من الحاجيات، والحصول على محتوًى إضافي، والمساعدة أثناء اللعب، باعتباره كغيره من التطبيقات التي تعرض الإعلانات، ولا تقلق؛ فإن كنت تفضِّل عدم الدفع، فجزئية التنبيه الأساسية في التطبيق مجانية تماماً.

التطبيق مجاني للآيفون والأندرويد، لكن الحصول على المحتوى الإضافي يتطلب دفع مبالغ بسيطة.

4. تطبيق «Alarm Clock for Heavy Sleepers»

إذا كنت ممن يعانون النوم الثقيل وتجد صعوبةً في مغادرة السرير، فقد يكون هذا التطبيق أحد الخيارات المناسبة؛ فلكي توقف المنبه، كمعظم التطبيقات الأخرى، يفرض هذا التطبيق عليك تحدِّياً ما؛ كحلِّ لغزٍ رياضي.

ويتوفر في التطبيق العديد من الأصوات أيضاً؛ فقد يقرأ عليك توقعات الطقس، أو يخبرك بعدد  ساعات نومك، أو يُمكِّنك من تخصيص موسيقى من اختيارك، لكنه لا يجمع بياناتٍ مفصَّلة عن ساعات نومك كما تفعل بعض التطبيقات الأخرى.

يتميز التطبيق بخيارات التخصيص المرنة الكثيرة التي يمكنك اختيارها؛ فيمكنك اختيار نغمة تنبيه مختلفة لكل تنبيه مثلاً، ويمكنك ضبط التنبيه ليعمل عندما تصبح في موقعٍ جغرافي معين؛ فعلى سبيل المثال يتوقف التنبيه عندما تقضي إجازتك في موقعٍ بعيدٍ عن عملك تلقائياً، كما يحتفظ التطبيق بقائمة العطلات الرسمية؛ لذلك لا يقوم بتنبيهك في يوم العطلة.

التطبيق متوفر فقط لنظام أندرويد، وهو مجَّاني، يحوي إعلانات، ينبغي الدفع لإزالتها.

التطبيقات التي تعمل على كسر دورة النوم

يمر الجسم أثناء النوم بمراحل مختلفة، ومن السهل أن يستيقظ جسمك في بعضها دون أخرى. تحاول التطبيقات التالية خداع إيقاع نومك الطبيعي، من خلال اختيار التوقيت المناسب أثناء دورة نومك. بمعنى آخر، يمكنك اختيار فترةٍ زمنية تريد الاستيقاظ خلالها، بدلاً من ضبط المنبه على وقتٍ ثابتٍ للاستيقاظ، ثم يقوم التطبيق باختيار الوقت الأنسب ضمن الوقت المخصص.

5. تطبيق «Sleep Cycle»

إنْ كنت تفضِّل طريقةً مريحةً للاستيقاظ، فقد تحب تجربة هذا التطبيق. ضع هاتفك الذكي بالقرب منك عند النوم، وسيستخدم هذا التطبيق مستشعرات الهاتف ليحدد نمط نومك، ثم يقوم بتنبيهك عندما تكون في مرحلةٍ يكون فيها نومك خفيفاً ومن السهل عليك الاستيقاظ.

يتيح لك هذا التطبيق تحديد مدةٍ زمنية حتى 30 دقيقة لإيقاظك خلالها، وسيختار الوقت المناسب لذلك، وإنْ اشتريت النُسخة المدفوعة كاملة الميزات، فسوف يتتبع جودة نومك على مدار عدَّة أيام بناءً على الحركات والأصوات التي تصدرها أثناء نومك.

التطبيق متوفر للآيفون والأندرويد على حدٍّ سواء، وهو مجاني، ولكن عليك دفع نحو 30 دولاراً للحصول على الميزات الكاملة كلَّ عام.

6. تطبيق «Sleep as Android»

مصممٌ أساساً لتتبع جودة نومك، لكنه يحتوي العديد من الميزات الاضافية كالتي ذكرناها في التطبيق السابق. على سبيل المثال، يمكن للهاتف أن يحدد نوعية نومك ليلاً إن وضعته بالقرب منك، ولذلك يمكن أن يختار أنسب وقتٍ طبيعي تماماً لإيقاظك. كما يمكنك ضبط المنبه كي لا يتوقف إلا إذا قمت بحلِّ بعض الألغاز الرياضية مثلاً، أو بِهزِّه بقوة، كما هو الحال في تطبيق «Alarmy».

وبالإضافة إلى هذه الميزات يوفر التطبيق مجموعةً كبيرة من الأصوات التنبيهية الطبيعية، كما يدعم الأجهزة المُلحقة بالهواتف الذكية مثل «جوجل فيت» و«سبوتيفاي». إنه الخيار المثالي لمستخدمي نظام أندرويد، وهو مجاني، لكنه يحتوي إعلانات تتطلب دفع 3.99 دولارات لإزالتها والحصول على بعض المميزات الأخرى؛ كأصوات المنبه الإضافية. رغم ذلك بإمكانك استخدام الميزات الأساسية دون أن تدفع شيئاً.

7. تطبيق «Sleepzy»

منبه, تطبيقات, تقنية, النوم, المساعدة على النوم, أرق

يراقب روتين نومك كاملاً، ويوقظك على أنغام حالمة هادئة في الوقت المناسب من دورة نومك الطبيعية، ويمكنه مساعدتك في حساب الوقت المناسب للذهاب إلى السرير، ومن ثم يساعدك على تعويض نقص النوم لديك، ويقوم التطبيق أثناء نومك عند وضع الهاتف بالقرب منك بتتبع جودة نومك وتسجيلها.

وإن كنت لا ترغب في أن يقوم التطبيق بتتبع روتين نومك، فاترك الهاتف بعيداً عنك، وسيعمل التطبيق مُنبِّهاً عادياً حينها، بالإضافة إلى أنه يتيح بعض الخيارات؛ مثل أن يبدأ بصوتٍ هادئ ثم يزداد تدريجياً، وتتوفر فيه مجموعةٌ من الأصوات الطبيعية، ويمكنك تخصيصه ليقوم بتشغيل موسيقى من اختيارك.

يعمل التطبيق على نظام أندرويد فقط، وهو مجاني لمدَّة 3 أيامٍ فقط، ثم ينبغي عليك دفع اشتراكٍ سنوي يبلغ 40 دولاراً، ويبلغ الاشتراك الشهري على نظام آيفون نحو 5 دولارات.

ختاماً، يمكنك تجربة أحد هذه التطبيقات، وإخبارنا تجربتك معه.