Reading Time: 5 minutes

بين العمل والأنشطة المختلفة والمواعيد وقوائم المطلوب عمله التي لا تقل بنودها أبداً، يشعر الكثيرون منّا بتسارع الحياة وبالقلق. وفي أحيان كثيرة يؤدي تشتيت هواتفنا الذكية لنا إلى جعل هذه الحياة السريعة أكثر صعوبة. لكن يمكن للهواتف أيضاً أن تيسر لك حياتك، فالأمر كله يعتمد على كيفية استخدامك لها. إليك هذه التطبيقات والأدوات السبعة التي ستساعدك في تنظيم وقتك وتبني عادات أفضل وإخطارك بالمطلوب عمله، وغير ذلك. إليك كيف تحول هاتفك إلى أداة نافعة تساعدك في إدارة الوقت.

  1. تطبيق (Google Keep)

في البداية سوف تحتاج إلى تطبيق لتدوين الملاحظات السريعة، يمكنك أن تخزن عليه مثلاً قوائم المشتريات والمطلوب عمله، وغيرها من الكتابات الصغيرة التي تذكرك بأشياء. نحن نحب تطبيق Google Keep، فهو مباشر للغاية وسهل الاستخدام ويعمل جيداً على مختلف نظم التشغيل. وبالإضافة إلى تخزين ملاحظاتك المختلفة، يمنحك Google Keep بعض السبل لتنظيم هذه الملاحظات. على سبيل المثال يمكنك تلوين بعض الملاحظات بلون معين، أو عمل وسم لها بكلمات معينة، ما يسهل عليك تجميعها في فئات مختلفة تخص “البيت” أو “العمل” أو “الأطفال”، إلخ. كما يمكنك تخزين الملاحظات في فورمات متعددة، مثلاً كنص text، أو في صيغة قوائم فيها checkboxes، أو أن تكتب الملاحظات بالضغط على الحروف في الشاشة أو برسمها بإصبعك، أو ملاحظات صوتية، أو صور.

يمكنك أيضاً مشاركة الملاحظات المدونة في Google Keep مع آخرين، أو أن تضعها في فورمات أكثر رسمية، عن طريق تحويلها إلى ملفات Google Docs.

تطبيق Google Keep على أندرويد وعلى نظام تشغيل آبل. مجاني

  1. تطبيق (Cortana) 

هذه الأيام، تأتي جميع الهواتف مصحوبة بتطبيقات المساعدة الرقمية الخاصة بها. لكن حتى إذا كنت تستخدم Google Assistant أو Siri، فعليك أيضاً أن تفكر في استخدام Cortana، خصوصاً إذا كنت تعمل عبر عدة أجهزة، أو إذا كان لديك نظام ويندوز 10 على حاسبك. قم بتنزيل التطبيق، وادخل على حسابك على ميكروسوفت من خلاله، ودعه ينظم لك حياتك.

يمكن تدوين ملاحظات باستخدام Cortana أو كتابة قوائم أو عمل تذكير بمختلف المهام. يمكن عمل التذكير  بحيث يعطيك إشعارات في أوقات معينة من اليوم أو عند وصولك إلى موقع جغرافي معين، على سبيل المثال يمكن ضبطه بحيث يعطيك إشعاراً بشراء زهور ما إن تمر بمتجر الزهور الذي تفضله. ويمكن تكرار التذكيرات بناء على جدول، بحيث تقوم بعمل تذكير أسبوعي مثلاً بشراء الحليب أو بإخراج القمامة. تطبيق مساعد الذكاء الاصطناعي هذا يعمل أيضاً بالتناغم مع أي تطبيق “كالندر” آخر، ومنها التطبيقات المتاحة عبر جوجل وآبل وميكروسوفت، ليتيح لك إضافة تذكيرات جديدة وللبحث عن المواعيد المقبلة وضمها للقائمة. وفضلاً عن هذا، يبقيك Cortana مطلعاً على الأنباء العاجلة وأخبار الطقس.

تطبيق Cortana على أندرويد ونظام تشغيل آبل، مجاني

  1. تطبيق (Trello)

اكتسب تطبيق Trello سمعة طيبة كأداة تستخدمها فرق العمل في إدارة المشروعات المشتركة بين عدد من الأفراد. الواقع أنه مفيد أيضاً بنفس الدرجة للفرد وللأسرة؛ فجزء من جاذبية Trello يرجع إلى كونه أداة مرنة للغاية، حيث يمكن تكييفه بما يناسب أغراض مختلفة ومتباينة، منها تعقب أمور تريد تعقبها مثلاً.

هذه الخدمة مُتاحة عبر تطبيقات الهاتف وتطبيقات متصفحات الإنترنت، ويعمل النوعان بنفس الطريقة: تقوم بعمل “كروت” رقمية متنوعة وترتبها في قوائم. ويمكن أن يمثل كل كارت مثلاً عملاً منزلياً يجب أدائه، أو بند على قائمتك الشخصية، أو موعد على جدولك اليومي. وتمثل أعمدة الكروت المختلفة فئات متنوعة من المهام، بدرجات أولوية تحددها بنفسك، وبمواعيد محددة، فضلاً عن إمكانية أية خصائص أخرى تريدها في ترتيب الكروت.

ما إن تقرر طريقة تنظيمك للتطبيق، يمكنك إضافة تفاصيل إلى الكروت المختلفة لجعل إدارتها أسهل. اكتب وصفاً، أو ضع وسوم لونية، أو قم بعمل تاغ لمن تريد تذكيرهم بأشياء أو إطلاعهم على مستجدات، ويمكن أيضاً عمل “موعد نهائي” لأداء المهمة الواردة في الكارت. كما يمكن لفريقك إضافة تعليقات إلى الكروت، وإرفاق ملفات، وإسقاط كروت من عمود كروت إلى آخر. يمكن أن تكون عملية تنصيبك للتطبيق بسيطة للغاية أو بالغة التعقيد، بحسب احتياجاتك.

وبالنسبة إلى الاستعمال الشخصي، فعليك الاستفادة من المخطط المجاني للتطبيق. لكن إذا استخدمته في العمل فيمكنك دفع اشتراك 10 إلى 21 دولاراً شهرياً للحصول على خصائص تشمل تحسين دمج تطبيقات أخرى به، والقدرة على إرفاق وتشارك ملفات أكبر عن طريق الكروت.

تطبيق Trello على أندرويد ونظام تشغيل آبل، مجاني وبه خطط مدفوعة الثمن تتراوح بين 10 و21 دولاراً في الشهر

  1. تطبيق (Smarter Time)

لكي تتمكن من تنظيم حياتك بشكل أكثر فعالية؛ فعليك أن تعرف كيف تنفق وقتك، وهذا هو هدف تطبيق Smarter Time. يمكن للتطبيق أن يتعقب نشاطك بشكل أوتوماتيكي: فبينما يفترض بك أن تكتب بنفسك ما فعلته بوقتك، فإن التطبيق سيحاول أيضاً ملء الفراغات على جدولك اليومي، ويستند في عمله هذا على عاداتك السابقة التي دونتها عليه من قبل والبيانات التي تجمعها مجسات هاتفك (الحركة السريعة على سبيل المثال، قد تعني أنك خرجت للركض في الصباح).

وما إن تبدأ في تغذية التطبيق بالبيانات، فسوف يتمكن من إبلاغك بتقارير عن كل شيء، من كيف أمضيت يومك، إلى التطبيقات التي تضيع عليه أغلب الوقت. ثم وإذا كنت تريد تغيير عاداتك اليومية، يمكنك وضع أهداف يساعدك التطبيق على تحقيقها.

في الوقت الحالي يمكن لمستخدمي أندرويد فقط تنزيل Smarter Time، لكن الشركة تعمل حالياً على تطوير نسخة “بيتا” من التطبيق لنظام تشغيل آبل. وللاستفادة من الخصائص الإضافية، مثل الاطلاع على تقارير تفصيلية أكثر، وللتمكن من استخدام خيارات تصدير البيانات الإضافية، يمكنك تسجيل حساب Plus، ويُكلف بين 3 و10 دولارات شهرياً.

تطبيق Smarter Time على أندرويد فقط، مجاني وبه خطة مدفوعة الثمن مقابل 3 إلى 10 دولارات شهرياً

  1. تطبيق (Todoist)

يعد تطبيق Todoist من أكثر التطبيقات تمتعاً بالشعبية من بين تطبيقات قوائم التذكير بالأنشطة والفعاليات المختلفة، وهناك سبب جيد لتفوقه؛ فهذا التطبيق المتكامل قادر على العمل على أي نظام تشغيل تقريباً، ويتيح واجهة مستخدم براقة يسيرة الاستخدام، وبه خصائص متقدمة لمن يحتاجها.

فالتطبيق مثلاً يسمح لك بتحديد درجة أولوية أي بند على القوائم. ويمكنك أيضاً ترتيب المهام المختلفة عن طريق تجميعها ضمن مجموعات، بحيث تفصل بين مهام العمل والمهام الشخصية. وبالنسبة للمهام المتكررة مثل إخراج القمامة أو سداد فاتورة الهاتف، يمكنك إعداد قوائم تذكير متكررة بناء على جدول محدد؛ فلو كنت تحتاج لعمل شيء مرة في الأسبوع، فلن ينساه Todoist وسيذكرك به دائماً.

وبينما المستوى الأساسي من Todoist مجاني، فيمكنك تحديثه إلى حساب Premium بتكلفة 29 دولاراً سنوياً. وضمن هذه الباقة يمكنك طلب تذكيرات بناء على الوقت أو الموقع الجغرافي، وهو يتيح لك عمل backup أوتوماتيكي، واستقبال أشكال بيانية توضح لك حجم ما أنجزته من مهام.

تطبيق Todoist مُتاح على أندرويد ونظام تشغيل آبل، مجاني وبه اشتراك بإمكانيات أعلى، مقابل 29 دولاراً سنوياً

  1. تطبيق (Habit List)

شعار تطبيق Habit List هو “صمم نسخة أفضل من نفسك!” وكل شيء في التطبيق يدفع باتجاه تحقيق هذا الهدف. فالتطبيق يحاول أن يذكرك برفق بتطوير عادات مفيدة، مثل تعبئة وتوقيع أوراق العمل، أو تصميم روتين لتنظيف البيت.

ولاستخدام التطبيق، فليس عليك إلا وضع أهداف تريد إنجازها على جدول زمني، تكون بمثابة عادات مفيدة تريد تنميتها لديك. ثم سيقوم التطبق بتذكيرك بالمهام التي ما زلت تحتاج إلى إنجازها، ويرسل إليك تقارير بالتقدم المحرز حول محاولاتك لتبني الروتين الجديد. بساطة تصميم التطبيق تساعدك أيضاً على التركيز؛ حيث يعرض لك كل صباح قائمة بسيطة بمهام اليوم.

ولتعقب عدد لا نهائي من العادات وللحصول على خصائص إضافية مثل جعل عرض الشاشة مُظلم أثناء استخدام التطبيق، يمكنك دفع رسوم لمرة واحدة بمبلغ 5 دولارات. ورغم أن Habit List متوفر على نظام تشغيل آبل فقط، يمكن لمستخدمي أندرويد الاستفادة مما يتيحه من مزايا عبر تنزيل تطبيق مماثل هو Habit Streak.

تطبيق Habit List متوفر على نظام تشغيل آبل فقط، وهو مجاني وبه خصائص إضافية مقابل 5 دولارات.

  1. تطبيق (Pocket)

كثيراً ما نجد أثناء تصفحنا على الإنترنت صفحة أو تطبيق يستغرق منا وقتاً طويلاً للغاية، ما يؤدي إلى خسارة الكثير من الوقت. لكن إذا وجدت موضوعاً شيقاً تريد قراءته فليس عليك أن تقرأه على الفور؛ حيث يمكنك حفظه في تطبيق Pocket ثم تعود إليه في وقت فراغك.

يساعدك تطبيق Pocket في تخزين المقالات أثناء تصفحك أي شيء، سواء على تطبيق متصفح إنترنت أو على متصفح على الحاسب (عن طريق برمجية وصلة تنصبها على المتصفح)، أو صندوق بريدك الإلكتروني كاملاً، أو تحديثات على السوشيال ميديا. يمكنك استخدامه أيضاً في تنظيم المقالات ومقاطع الفيديو التي حفظتها ضمن فئات مختلفة ليسهل عليك العثور عليها لاحقاً. وبعد حفظك لبعض المحتوى في Pocket يبد التطبيق في توصيتك بالاطلاع على مقالات ربما تكون مهتماً بقراءتها، إضافة إلى ما حفظته.

ويمكنك عن طريق هذا التطبيق أن تقرأ ما حفظته عليه في غياب وصلة إنترنت؛ فهو يحفظ كل المحتوى الذي تخزنه عليه في غياب الشبكة، وعلى مختلف الأجهزة التي نصّبته عليها، بل هو حتى ينظم مجموعتك بعمل sync بين هذه الأجهزة المختلفة.

تطبيق Pocket على أندرويد ونظام تشغيل آبل، مجاني