Image

ربما ترى أن عليك تشغيل النمط المظلم فوراً!

Bread assortment تم تضمين النمط المظلم في آخر تحديث لنظام تشغيل حواسيب ماك.
مصدر الصورة: آبل

قد تبدو تحديثات أنظمة التشغيل شيئاً مثيراً للإرهاق، ولكنها في الحقيقة إحدى الميزات التي يُساء تقديرها في عالم التكنولوجيا؛ حيث إن العتاد الصلب الجديد -مثل الهواتف- يتطلب أعباء مادية حتى يتم تحديثه، أما البرمجيات الجديدة فهي عادة ما تكون مجانية، ويُفترض بها أن تجعل جهازك -أو حتى متصفح الإنترنت لديك- يعمل بشكل أفضل.

وقد أطلقت آبل مؤخراً تحديثها السنوي الرئيسي لآيفون وآيباد، وهو: آي أو إس 12، كما أطلقت أحدث نسخة من نظام التشغيل المخصص لحواسيب ماك، والمسمى: ماك أو إس موهافي، ويتمتع هذا النظام بمزايا عديدة تجعل تنصيبه يستحق العناء. وإليك كيف تقوم بذلك، إضافة إلى بعض المزايا الهامة أيضاً.

قبل أن تبدأ

يجب أن تعرف أن البرنامج الجديد لن يعمل على جميع أجهزة ماك، فهو صالح لأجهزة ماك بوك من بدايات 2015 حتى اليوم، وأجهزة ماك بوك آير وماك بوك برو من منتصف 2012 حتى الآن، إضافة إلى مجموعة أخرى من الأجهزة الأخرى.

ولكي ترى نوع جهازك وتاريخ صنعه بالضبط، انقر على أيقونة آبل في أعلى اليسار، ومن ثم اختر بند: حول جهاز ماك هذا “About This Mac“، وهناك سترى العديد من المعلومات، مثل الرقم التسلسلي، وتاريخ الصنع، ونظام التشغيل المستخدم آلياً. ويبدو للأسف أن جهازي الموثوق ماك بوك آير من 2011 لن يقبل نظام موهافي.

وفي الواقع لستَ مضطراً إلى التحقق أولاً من تاريخ صنع جهازك، بل يمكنك أن تجرِّب بشكل مباشر أن تنصب موهافي وترى ما سيحدث، وذلك عن طريق متجر التطبيقات، حيث ستجده في رأس القائمة (يمكنك أيضاً أن تجده ضمن فئة البرامج العملية “Utilities“)، وحينئذ انقر عليه لبدء التحميل، وستحتاج إلى مساحة 13 جيجا بايت تقريباً على جهازك من أجل التحميل وتطبيق التحديث.

النمط المظلم

من أهم الميزات الجديدة لهذا النظام هو التعديل الشامل في المنظر، الذي يعرف باسم: النمط المظلم، وهذا النمط -كما يشير الاسم- يعطي العناصر المرئية ألواناً داكنة تغيِّر من منظر الآلة بشكل كبير. ولتشغيل هذا النمط افتح تفضيلات النظام “System Preferences” أي التطبيق الذي يحمل شكل ترسٍ مسنَّن كبير، واضغط على التفضيلات العامة “General“.

سترى حينئذ أن سطح مكتبك تحوَّل إلى كثيب صحراوي كبير في الليل، وأن التطبيقات مثل الرسائل والروزنامة أصبحت تحمل نصاً أبيض اللون وخلفية داكنة. تقول آبل إن هذه الميزة الجديدة تجعل من النظر إلى الشاشة أسهل على العينين إذا كانت الغرفة مظلمة، وأن هذا جيد لبرامج تحرير الصور والبرامج المشابهة أيضاً. هذا النمط يستحق التجريب لبضعة أيام لرؤية تأثيره على عينيك.

 

تطبيق الرسائل كما يبدو في النمط المظلم.
مصدر الصورة: آبل

عادة ما أحاول الحفاظ على ترتيب سطح المكتب الحاسوبي لدي قدر الإمكان، ولكن العادات قد تختلف من شخص لآخر، ومن المحتمل أنك تركت شاشتك تمتلئ بالكثير من الملفات والمجلدات التي تعتبر المكافئ الرقمي للأوراق المبعثرة على سطح مكتبك الحقيقي.

والآن أوجدتْ آبل حلاً لهذه المعضلة اسمه: ستاكس؛ وهي ميزة تقوم عند تشغيلها بتجميع كل هذه الملفات حسب نوعها، وكأنك وضعت كل ملفات الصور JPG أو ملفات الوثائق PDF في كومة افتراضية، ويمكنك أن تخصِّص طريقة تنفيذ هذه العملية. هذا يعني أن هذه الميزة تقوم بالمحافظة على الفوضى، لكنها تجعلها تبدو أكثر ترتيباً، مع إمكانية فتح كل كومة لرؤية العناصر المنفردة فيها.

ويمكنك أن تشغِّل هذه الميزة عن طريق فايندر، والذي يمكن الوصول إليه بالنقر على أيقونة الوجه المبتسم في الشريط السفلي، أو بمجرد النقر على سطح المكتب. انقر على قائمة العرض “View“، وستجد الخيار المطلوب فيها.

وبمناسبة الحديث عن سطح المكتب، فقد أضافت آبل خياراً جديداً إلى صور الخلفية يسمى “سطح المكتب الديناميكي Dynamic Desktop“، حيث يسمح هذا الخيار للخلفية بأن تعدِّل من منظرها ليتناسب مع الوقت الفعلي خلال اليوم في موقعك الحالي، وهي ميزة جميلة إذا رغبت في ألا تنفصل عن تغيُّرات الطبيعة خلال النهار، وترغب في أن تتظاهر بوجود صلة معها عبر حياتك الرقمية.

خصوصية أفضل

عادة ما تكون التغييرات المرئية هي الأكثر وضوحاً عند طرح نسخة جديدة من برنامجٍ ما، مثل ستاكس أو النمط المظلم اللذَين ذكرناهما سابقاً، غير أن أحدث إصدار من سفاري -وهو جزء من تحديث موهافي الجديد- يحتوي على ميزات جديدة لحماية خصوصيتك.

وقد تحدثت آبل عن موهافي في مؤتمرها العالمي للمطوِّرين في يونيو، أي أننا عرفنا عن بعض ميزاته منذ فترة، ومن أهم التحسينات المثيرة للاهتمام تلك التي تتعلق بالتتبُّع الإلكتروني وإخفاء بصمة حاسوبك على الإنترنت، حيث تمثل الخطوط الموجودة على جهازك مثلاً أحدَ الأساليب التي يمكن أن يستخدمها المتتبعون لتحديد جهازك، وتعمل آبل على محاربة هذه المشكلة بجعل جهاز ماك يبدو أكثر غموضاً، وذلك أشبه بجعلك ترتدي قفازين بحيث لا تترك أية آثار وأنت تتسلل هنا وهناك. وأيضاً فإن نظام التشغيل الجديد يحارب أزرار الإعجاب من فيسبوك وغيرها من خيارات التشارك على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تسمح لهذه المواقع بتتبعك خارج بنيتها، فعندما تستخدم إصدار سفاري الجديد، سترى صندوق حوار يسألك إذا كنت توافق على تتبع فيسبوك -مثلاً- للمواقع التي تزورها.

ملاحظة: أصبح تطبيق المذكرات الصوتية متاحاً على ماك الآن.
مصدر الصورة: آبل

 

وميزات أخرى

عادة ما تتضمن التحديثات البرمجية تعديلات تتجاوز مسائل أنماط الألوان وتدعيم الخصوصية، حيث يقدم موهافي تحسينات في تطبيق فايندر وغيره من الاختصارات، وعلى سبيل المثال فإن اختيار ملف على سطح المكتب ونقر زر المسافة حيلة سابقة ظريفة تتيح لك إلقاء نظرة على الملف أو الصورة دون فتح التطبيق المخصص له، مثل صورة سابقة. وتسمي آبل هذه الميزة بالنظرة السريعة، وقد قامت الآن بتوسيعها، فقد أصبح بإمكانك -أثناء استعراض النظرة السريعة هذه- أن تقتطع جزءاً من الصورة أو تُجري مهام تشذيب بسيطة لملفات الصوت والصورة أيضاً.

كما يمكنك أخذ صور للشاشة حالياً بالضغط على زر الأوامر Command ثم زر العالي Shift ثم 4، وأصبحت هذه الميزة تتمتع الآن بخيارات أفضل، ويمكنك أن ترى هذه الخيارات بضغط 5 بدلاً من 4.

وهذه ليست قائمة شاملة لجميع التغييرات، ولكنها مجرد بضعة إضافات تستحق إلقاء الضوء عليها؛ لأنها تمثل المزيد من انسيابية تجربتك بين جهاز بنظام آي أو إس وجهاز بنظام ماك، حيث سترى الآن بعض التطبيقات التي اعتدت عليها في الهاتف قد ظهرت على جهاز ماك أيضاً، مثل: المذكرات الصوتية “Voice Memos“، والبورصة “Stocks“، والأخبار “News“، وتطبيق المنزل “Home” للتحكم في الأجهزة الذكية في منزلك.

وأخيراً، فهل ترغب في تجربة كل هذا بدقة أكبر؟ إذن قم بتنصيب التحديث على جهاز ماك من متجر التطبيقات واستكشف صحراء موهافي الافتراضية.

error: Content is protected !!