مؤسس مركز دراسات الشيخوخة في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

الجنسية: مصري/ة

السيرة الذاتية:

علم الكيمياء ليس هو التخصص العلمي المُعقد بل هو الذي يجعلك كثير الترحال، بحثاً عن المزيد من التجربة والمعرفة. وهكذا كانت حياة  سامح سعد علي؛ العالم المصري الذي بدأ حياته بالحصول على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة عين شمس في مصر عام 1988.

من القاهرة إلى اليابان؛ ارتحل سعد علي إلى جامعة توهوكو اليابانية ليحصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في الكيمياء الضوئية عام 1994، و1997، ثم إلى النمسا عام 1998 ليعمل كزميل زائر ما بعد الدكتوراة في جامعة جرانز للتكنولوجيا.

سنوات مرت علي سعد علي في أميركا، بدأت عام 2000 ليشغل منصب زميل ما بعد الدكتوراه ومحاضر في قسم الكيمياء بجامعة واشنطن في سانت لويس، ثم كباحث مشارك في قسم الأمراض العصبية بنفس الجامعة. وانضم أيضاً إلى جامعة كاليفورنيا بسان دييجو كعالم مساعد عام 2005، وحالياً أستاذ مساعد بنفس الجامعة. 

في وطنه مصر؛ يشغل سعد علي منصب أستاذ دكتور ومؤسس مركز دراسات الشيخوخة والأمراض المصاحبة لها في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، ومنصب رئيس برنامج بيولوجيا الأورام بمستشفى سرطان الأطفال بمصر.  

أبحاث عديدة أجراه سعد علي في مجالات الأحياء، والطب، والجذور الحرة والكيمياء المتعلقة بها، وأيضاً في دراسة الميتوكوندريا، ومضادات الاكسدة، والأمراض السرطانية؛ وله أكثر من ستين بحثاً منشور في هذه المجالات.لا يكتفي سعد علي بالأبحاث والعمل، بل يقتص من وقته ليظهر في البرامج التليفزيونية لزيادة التوعية بمرض الشيخوخة والحد منه، كما يشارك في فعاليات شبابية لنشر الفهم الصحيح للعلوم.